| الجمعة 15 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وسائل إعلام لبنانية تنقل عن وزير الخارجية جبران باسيل أن الصفدي وافق على رئاسة الحكومة المقبلة الرئاسة اللبنانية: معالجة أسباب التحركات الشعبية ستكون أولى اهتمامات الحكومة بكين تتهم لندن "بصب الزيت على النار" بعد الاعتداء على وزيرة في حكومة هونج كونج مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد برلمان تشيلي يدعو إلى استفتاء لمراجعة دستور بينوشيه متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها الجيش اللبناني يحاول فتح طريق الرينغ وسط بيروت بعد قطعه من قبل محتجين الجيش اللبناني يستخدم القوة لإبعاد المتظاهرين في جل الديب شمال بيروت وسقوط عدد من الجرحى الجيش اللبناني يوقف عددًا من المتظاهرين أثناء محاولتهم قطع الطريق في منطقة جل الديب شمال بيروت وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يناقش مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود الحاجة إلى مواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار
الخميس 11/يوليه/2019 - 07:45 م

الجيش: القوات الإسرائيلية تقتل خطأ ناشطا من حماس على حدود غزة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/134042

قال الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس: إن جنوده أطلقوا النار بطريق الخطأ على ناشط من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كان يحاول منع الفلسطينيين من الاقتراب من حدود إسرائيل مع قطاع غزة.

وقالت حركة حماس التي تدير القطاع: إن أحد مقاتليها قتل.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن الفلسطيني القتيل واسمه محمود الأدهم عمره 28 عاما وقتل بالرصاص بالقرب من بيت حانون بالقسم الشمالي من القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "يشير تحقيق أولي إلى أن ناشطا من حماس ممن يحاولون احتواء الوضع وصل إلى منطقة من السياج الأمني نظرا لوجود اثنين من الفلسطينيين كانا يتجولان في المنطقة".

وتابع البيان "يبدو أن قوات (جيش الدفاع الإسرائيلي) التي وصلت إلى المنطقة تصورت خطأ أن هذا الناشط من حماس إرهابي مسلح وأطلقت النار نتيجة لما حدث من سوء فهم. سيتم النظر في الواقعة".

وكانت آخر جولة من العنف في قطاع غزة وجنوب إسرائيل قد اندلعت في مايو وشهدت مئات الهجمات الصاروخية الفلسطينية وضربات جوية إسرائيلية على مدى ثلاثة أيام قبل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وفي ظل رغبتها في تفادي مواجهة على نطاق أوسع ترسل حماس بين الحين والآخر رجالها، ومعظمهم مسلحون، إلى الحدود لمنع الفلسطينيين من الاقتراب من السياج. وقوبلت الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل، التي بدأت في مارس 2018 واتسمت في كثير من الأحيان بالعنف، بإطلاق نيران أدى إلى سقوط قتلى.

وقال مسؤولون فلسطينيون: إن وسطاء مصريين وصلوا المنطقة لإجراء محادثات مع مسؤولين من الجانبين كانت مقررة قبل حدوث الواقعة على الحدود، ومن المتوقع أن يصل الوسطاء غزة في وقت متأخر اليوم الخميس.