| الجمعة 15 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وسائل إعلام لبنانية تنقل عن وزير الخارجية جبران باسيل أن الصفدي وافق على رئاسة الحكومة المقبلة الرئاسة اللبنانية: معالجة أسباب التحركات الشعبية ستكون أولى اهتمامات الحكومة بكين تتهم لندن "بصب الزيت على النار" بعد الاعتداء على وزيرة في حكومة هونج كونج مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد برلمان تشيلي يدعو إلى استفتاء لمراجعة دستور بينوشيه متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها الجيش اللبناني يحاول فتح طريق الرينغ وسط بيروت بعد قطعه من قبل محتجين الجيش اللبناني يستخدم القوة لإبعاد المتظاهرين في جل الديب شمال بيروت وسقوط عدد من الجرحى الجيش اللبناني يوقف عددًا من المتظاهرين أثناء محاولتهم قطع الطريق في منطقة جل الديب شمال بيروت وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يناقش مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود الحاجة إلى مواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار
الخميس 11/يوليه/2019 - 04:21 م

السلطة الفلسطينية ترفض اتهامات أميركية بزيادة المخصصات المالية لأسر المحتجزين

السلطة الفلسطينية
arabmubasher.com/133963

نفت السلطة الفلسطينية التي تمر بضائقة مالية اتهامات أميركية بأنها زادت المخصصات المالية لأسر نشطاء محتجزين في السجون الإسرائيلية وقالت إن العقبة الرئيسية للسلام هي الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.

وينتقد مسؤولون أميركيون السلطة الفلسطينية لتقديمها هذه المخصصات لعائلات الأسرى والمحتجزين ويقولون إنها تشجع الفلسطينيين على العنف.

وقال جيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب للشرق الأوسط إن السلطة الفلسطينية زادت هذه المخصصات بنحو 11 في المئة في الشهور الأولى من 2019.

وكتب جرينبلات على تويتر "زادت السلطة الفلسطينيةالمخصصات المالية للقتلة بأكثر من 11 في المئة في نفس الوقت الذي يخفضون فيه رواتب موظفي الحكومة والشرطة".

وأضاف أن هذا يلحق "مزيدا من الضرر بالفلسطينيين وبالسلام".

ورفضت وزارة المالية الفلسطينية الاتهام ووصفته بأنه خاطئ تماما ومنافق.

وقالت إن واشنطن تقدم دعما ماليا لاحتلال إسرائيل للضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الوزارة لرويترز إن من المعروف للجميع أن المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، التي تموّل من أموال دافعي الضرائب الأمريكيين، ما زالت عقبة أمام السلام.

ولم تظهر في سجلات مالية للسلطة الفلسطينية، اطلعت عليها رويترز، زيادة ملحوظة في البند الخاص بمساعدة الأسرى.

وبلغت المدفوعات الشهرية نحو 42 مليون شيقل (11.85 مليوندولار) في ديسمبر 2018، في زيادة عن مبلغ قدره 38.4 مليون شيقل (10.83 مليون دولار) في أبريل 2019.

وارتفعت المدفوعات إلى 75 مليون شيقل (21.15 مليون دولار) في مايو 2019، فيما عزاه متحدث باسم الوزارة إلى وجود مدفوعاتمتأخرة وعلاوات بمناسبة شهر رمضان. وارتفعت رواتب الموظفين الحكوميين أيضا في مايو.

ولم تتح البيانات الخاصة بالفترة اللاحقة.