| السبت 07 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الرئيس الأميركي يشكر إيران على "التفاوض الجيد للغاية" الذي أدى للإفراج عن محتجز أميركي ويقول إن ذلك يظهر إمكانية التوصل لاتفاق مشترك البرلمان العراقي يطالب الحكومة والقوات الأمنية بتحمل المسؤولية في حفظ الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم ومنع أية مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة مسؤول أميركي رفيع: حملة الضغوط القصوى التي تنفذها واشنطن على طهران ناجحة وفعالة للغاية مسؤول أميركي رفيع: ترامب ما زال ملتزما بإجراء محادثات مع إيران دون شروط قائد شرطة الديوانية يصدر أوامر بحمل السلاح للقوات المكلفة بحماية التظاهرات في العراق القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا تطالب بإعادة حطام الطائرة الأميركية المسيرة ترامب: الملك سلمان وصف إطلاق النار في القاعدة الأميركية بـ"الهمجي" مقتل 6 بعد إطلاق مسلحين النار على محتجين في وسط بغداد وزير النفط الإماراتي :البلاد ستجري خفضاً جديداً في إنتاجها النفطي وزير الطاقة الروسي: حصة روسيا في تخفيضات إنتاج النفط تبقى بلا تغيير عند 228 ألف برميل يومياً
السبت 15/يونيو/2019 - 10:32 ص

انتحار مستشار الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد

انتحار مستشار الرئيس
arabmubasher.com/127128

كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن "عبد الرضا داوري" المستشار الإعلامي للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، انتحر في منزله بالعاصمة طهران.

وذكرت وكالة أنباء "خبر أون لاين" الإيرانية عبر تطبيق تلغرام، نقلاً عن أحد المقربين من داوري، أن "الأخير أقدم فجر اليوم السبت على الانتحار في منزله الكائن بحي العمال الشمالي في العاصمة طهران"، مضيفاً أن "جثمانه تم نقله إلى أحد مستشفيات طهران".

وفي سياق متصل، كشفت ملك سلماني زوجة داوري الأسبوع الماضي، عن وجود خلافات قوية مع زوجها، مضيفة أنها "حاولت طلب الطلاق خلال العام الماضي".

ونقل موقع "انصاف نيوز" الإصلاحي عن ملك سلماني، قولها، إنه "في الفترة الأخيرة دخلت سيدة تعمل ممرضة بالعاصمة طهران في علاقة مع عبد الرضا داوري"، مضيفة أن "هذه العلاقة تسببت لهما بمشاكل عائلية طويلة".

ويعد عبد الرضا داوري، من أشهر الصحفيين الإيرانيين، حيث عمل في وسائل إعلام متعددة، من بينها "وكالة إيسنا الطلابية" ووكالة "إيرنا" الحكومية، ويعتبر من المقربين من محمود أحمدي نجاد.

وكان داوري قد غرمته السلطات الإيرانية في مايو/ آيار 2014 مبلغ (400) دولار بعد إدانته بنشر أكاذيب ومعلومات غير صحيحة نسبها لمسؤولين في البلاد.

وتولى داوري خلال الولاية الثانية من حكم أحمدي نجاد إدارة الأخبار في الوكالة الرسمية للحكومة الإيرانية "إيرنا".