| الإثنين 19 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 04:41 م

"إلهان عمر" بعد الدفاع عن الإخوان.. تتورط في الإساءة لـ"أيباك"

إلهان عمر بعد الدفاع
arabmubasher.com/91094

بعد انتخابها مؤخرًا في الكونجرس الأميركي كأول مسلمة من أصول صومالية تلتحق به، تعرضت الأميركية الصومالية "إلهان عمر" إلى حمالة توبيخ لم يسبق له مثيل في تاريخ الكونغرس الأميركي الجديد، بسبب تصريحاتها الأخيرة المعادية للسامية.

أدان زعماء الديمقراطيين في مجلس النواب، الاثنين الماضي، النائبة عن ولاية مينيسوتا إلهان عمر (37 عامًا)، لتصريحاتها عن داعمي إسرائيل التي اعتبرت على نطاق واسع معادية للسامية.

في المقابل، اعتذرت إلهان التي انتخبت لأول مرة في مجلس النواب الأميركي في نوفمبر، في بيان عن تصريحاتها تلك، قائلة: لم يكن في نيتي أبداً إزعاج الناخبين أو الأميركيين اليهود ككل".

انتقد الديمقراطيون والجمهوريون على حد سواء إلهان، بسبب ما كتبته على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "بأن لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (AIPAC) -وهي جماعة ضغط مؤيدة لإسرائيل- تدفع المال لبعض الساسة الأميركيين لدعم إسرائيل، بحسب ما أفادت رويترز".

كانت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأميركي، وبقية فريق القيادة في الحزب الديمقراطي، أصدرت بيانًا حول الموضوع، عقب تعليقات عمر، قالت فيه: "إنه يجب إدانة ومواجهة معاداة السامية بشدة دون استثناء وفي أي وقت".

فيما أكدت "أن قيم حرية التعبير والنقاش الديمقراطي التي تتقاسمها الولايات المتحدة وإسرائيل تحمي الانتقادات المشروعة، لكن استخدام عضو الكونغرس إلهان عمر للمجازات المعادية للسامية والاتهامات المؤذية ضد مؤيدي إسرائيل لهو أمر مهين للغاية".

إلى ذلك، شدد البيان على إدانة التصريحات، مطالبًا عمر بالاعتذار الفوري عن "تلك التصريحات المؤذية".

من جهته، اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتذار عمر غير كافٍ. وقال للصحافيين في الطريق إلى إل باسو؛ حيث سيلقي كلمة بشأن موضوع تشييد جدار على الحدود المكسيكية الأميركية: "أعتقد أنه ينبغي أن تخجل من نفسها. أعتقد أنه كان تصريحا مروعا ولا أرى اعتذارها كافيا".

يُذكر أنه في الاعتذار الذي تقدمت به إلهان، قالت إن مجمل الموضوع يعود إلى المال، وطالبت الجميع بأن يسمعوا لها كما استمعت لهم.

أضافت في تغريدة: "إن معاداة السامية أمر موجود"، وإنها لا تهدف إلى الإساءة لليهود الأميركيين، لكنها تريد أن تحرك النقد، معتبرة أنه يجب دائمًا التفكير في الانتقادات. وقالت: "مثلما أطلب من الناس أن يستمعوا لي عندما يهاجمني الآخرون بسبب هويتي، لهذا فإنني أعتذر بشكل صريح".

"إلهان عمر" من مواليد الرابع من أكتوبر 1981، هي سياسية صومالية-أميركية من مينيسوتا.

بدأت إلهان تُحقق شهرة على المستوى المحلّي -في الداخل الأميركي- منذُ عام 2016 خلالَ انتخابها من قِبل الحزب الديمقراطي كعضوة في مجلس النواب عن مدينة مينيسوتا؛ ما يَجعلها أول صومالية-أميركية تُنتخب في هذا المنصب في الولايات المتحدة. 

زادت شهرة السيّدة على المستوى العالمي حينَما ترشحت للمنافسة على عضويّة مجلس النواب الأميركي عن مينيسوتا في الانتخابات النصفيّة يوم 14 أغسطس من عام 2018، ثم انتُخبت رسميًا في 6 نوفمبر من نفسِ العام؛ لتكون بذلك أول صومالية-أميركية تُنتخب في كونغرس الولايات المتحدة جنبا إلى جنب مع رشيدة طليب.