| الأحد 21 أبريل 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 03:33 م

الأمم المتحدة: جماعة مسلحة في جنوب السودان تحرر نحو 120 طفلاً بعد تجنيدهم

الأمم المتحدة: جماعة
arabmubasher.com/91074

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بأن جماعة مسلحة في جنوب السودان أطلقت سراح 
119 طفلا كان تم تجنيدهم.

وأشارت المنظمة إلى أن 48 من الأطفال الذين أطلقت "حركة التحرير الوطني لجنوب السودان" سراحهم اليوم من الفتيات، موضحة أن أصغرهم يبلغ من العمر عشر سنوات فقط.

وقالت هينريتا فور، المديرة التنفيذية للمنظمة: "رغم أن هذا تطور مشجع، فإن هناك طريقا طويلا قبل إعادة أكثر من 19 ألف طفل، لا يزالون في صفوف المسلحين، إلى عائلاتهم"، في إشارة إلى الأطفال المجندين لدى كافة الجماعات المسلحة في البلاد.

وجرى إطلاق سراح الأطفال اليوم، تزامنا على "اليوم العالمي لمناهضة تجنيد الأطفال"، وذلك في بلدة يامبيو جنوب غربي البلاد.

ويرفع هذا عدد الأطفال المجندين الذين تم تسريحهم من الجماعات المسلحة على مدار السنوات الست الماضية إلى أكثر من 3100 طفل.

وذكرت المنظمة أن الأطفال حصلوا على ملابس وأحذية جديدة وسيحصلون أيضاً على دعم على مدار ثلاث سنوات لمساعدتهم على الاندماج والعودة إلى الحياة المدنية ومنع إعادة تجنيدهم.

وأوضحت المنظمة أن كثيرين من هؤلاء الأطفال كان تم اختطافهم على أيدي عناصر المجموعات المسلحة، بينما انضم آخرون لها بأنفسهم بسبب الصعوبات الاقتصادية والضغوط الاجتماعية.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم استغلال الأطفال المجندين كمقاتلين أو طهاة أو لنقل البريد والرسائل، أو للتجسس، كما يتعرضون لاستغلال جنسي.

ووقعت حركة التحرير اتفاقية سلام مع الحكومة عام 2016.