| الأحد 21 أبريل 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 11/فبراير/2019 - 03:46 ص

"بلومبيرغ": تغلغل الفساد سبب الفشل الاقتصادي في إيران

بلومبيرغ: تغلغل الفساد
arabmubasher.com/90632

أكد تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الإخبارية والاقتصادية الأميركية، أن تغلغل الفساد هو السر وراء "الفشل الاقتصادي" في إيران. 

واعتبر التقرير أن "الأيام العشرة التي ستنتهي غدًا الاثنين، لاحتفالات إيران بالذكرى الأربعين لثورة 1979، لم تستطع أن تخفي حقائق الفشل الاقتصادي المتراكم، والمتضمن فساد المحسوبية، وغياب العدالة، ونهج التسلط والعقوبات، فضلًا عن قطاع مصرفي متهالك يئن تحت كل هذه الأثقال".

وقال تقرير "بلومبيرغ"  إن "المفارقات تتضح جلية في القوة التي اتخذت اسم الإسلام تنتهي بعد أربعين عامًا بالترويج إلى أنها ستفتتح قريبًا في الحي الشمالي الغربي لطهران أكبر مول تجاري في العالم"، معتبرا أنها بذلك تستبدل شعار ثورة العدالة بشعار ثورة التسوّق الاستهلاكي من خلال مول تجاري ضخم.

ويشير التقرير إلى أن تلك المفارقات تؤكد أن الثورة الإيرانية أضاعت أهدافها، وأنها فشلت حتى في تحقيق شعاراتها بالرفاهية، والعدالة، واستبدلتها بسوء الإدارة، ونهج تصدير الفوضى للدول المجاورة التي تجاوزتها في أرقام التنمية والنمو.

ووفقًا لما ذكره التقرير، فإن "معدل أمية النساء في إيران تضاعفت أكثر من ثلاث مرات خلال السنوات الأربعين الماضية، كذلك القطاع النفطي الذي لم يتعافَ منذ الحرب مع العراق، ومثله القطاع المصرفي".

ويصف علي فائز، مدير مشروع إيران في ”مجموعة الأزمات الدولية“، هذا كله بأنه "بعثرة جيل إيراني كامل".

وشدد التقرير الإقتصادي لبلومبيرغ على أن "تسلط النظام الملالي على إيران منذ 1979 ما هو إلا قبضة موسومة بالفساد، حيث استهلك التضخم رواتب الموظفين والعمل، وأشعلت فيها العقوبات الأمريكية دواعي الشكوى لدى الإيرانيين، وهم يشهدون تقلص موارد الدولة، ويخرجون للشوارع معبّرين عن اليأس من قدرة نظام الملالي على توفير الحد المعيشي الأدنى".