| الإثنين 21 يناير 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجمعة 11/يناير/2019 - 01:46 م

وفد وزارة القوى العاملة المصرية يزور مرضى الجالية بمستشفيات قطر

وفد وزارة القوى العاملة
arabmubasher.com/81440

استمراراً لتنفيذ توجيهات الحكومة المصرية، والتي يزور وفد منها الدوحة للمرة الأولى منذ بداية المقاطعة العربية، في 5 يونيو 2017، بسبب دعمها للإرهاب، للاهتمام بأبناء الجالية المصرية في الدوحة، زار مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة، بمكتب رعاية المصالح المصرية بالعاصمة القطرية، المرضى من مواطني القاهرة.

وتوجه الوفد لزيارة مستشفى  السرطان والقلب بالدوحة، للوقوف على حالات المرضى من أفراد الجالية المصرية، وتوعيتهم بحقوقهم العمالية والطبية خلال فترة العلاج وبعدها طبقا لقانون الدولة.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة القوي العاملة هيثم سعد الدين، أن الوزير تلقى تقريرا عبر المستشار العمالى بالدوحة هشام كامل أشار فيه إلى أنه قام بزيارة مستشفي السرطان والقلب، حيث اطمأن على المرضى المصريين المتواجدين بهما، وأنهم يتلقون العلاج  المناسب .

وأضاف أن الزيارة  كانت مؤثرة  لجميع المرضى، الذين أعربوا عن شكرهم لهذه اللفتة الطيبة من قسم رعاية مصالح مصر بالدوحة،  ووزارة القوي العاملة المصرية ممثلة في مكتب التمثيل العمالى، وقد تم تزويد المرضى  بأرقام هواتف المستشار العمالى والمكتب، للتواصل فى ما يخص حالتهم سواء مع جهة العمل أو المستشفى.

كما عبر المرضى ارتياحهم التام بتلك الزيارة، وتم نقل تمنيات وزير القوي العاملة محمد سعفان لهم بالشفاء العاجل.

ويأتي ذلك تنفيذا لتكليف وزير القوى العاملة المصري لمكاتب التمثيل العمالى التابعة للوزارة، بسفارات وقنصليات مصر في الخارج، بتقديم ندوات تثقيفية لأبناء الجالية المصرية المقيمين بالخارج لرفع كفاءتهم، بالإضافة إلى أهمية التواجد والتواصل بشكل مستمر معهم فى مختلف الأماكن والأوقات، لمتابعة أحوالهم، والتعرف على طلباتهم، وتوعيتهم، ومعالجة ما قد يقابلهم من معوقات فى أعمالهم لمساعدتهم.

وكان مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بمكتب رعاية المصالح المصرية في قطر، عقد الأسبوع الماضي ندوة تثقيفة، لرفع كفاءة أبناء الجالية المقيمين بالدوحة تحت عنوان "رؤية حول الأعمال "لبناء الشخصية المصرية  الرائدة في القرن الـ 21"، وأيضا زار مكتب التمثيل العمالى 3 مقرات لسكن بعض أبناء الجالية في مدينة الخور خارج الدوحة، للاطمئنان عليهم وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم بموجب قانونى العمل والإقامة الساريين حاليا، بالإضافة إلى توعيتهم بشروط السلامة والصحة المهنية، وعدم إثارة أية مشاكل مع الآخرين سواء كانوا مصريين أو قطريين أو أى جنسية أخرى.