| الإثنين 24 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الخميس 10/يناير/2019 - 11:37 م

مرشح المعارضة في الكونغو مارتن فايولو يعلن عدم قبوله بنتائج الانتخابات الرئاسية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/81335

قال مرشح المعارضة في الكونغو مارتن فايولو إن الانتخابات الرئاسية شهدت تزويرا، وأكد عدم قبوله بالنتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات في وقت مبكر من اليوم الخميس.

وقال لإذاعة فرانس إنترناشونال "هذه النتائج لا علاقة لها إطلاقا بحقيقة صناديق الاقتراع".

وتحدث عن أرقام "ملفقة" واتهم اللجنة الانتخابية بالتزوير.

وأضاف "لقد تم سلب شعب الكونغو من انتصاره الانتخابي، وهذا أمر لن يقبله المواطنون أبدا".

وكانت الكنيسة الكاثوليكية، ذات النفوذ في الكونغو، قد أعلنت فوز فايولو في الانتخابات التي أجريت في 30 كانون أول/ديسمبر الماضي، في حين أعلنت اللجنة الانتخابية فوز مرشح المعارضة الأخر فيليكس تشيسيكيدي.

وتنافس ثلاثة مرشحين في انتخابات الرئاسة، بينهما مرشحان من المعارضة هما تشيسيكيدي وفايولو، ومرشح السلطة إيمانويل رامازاني شاداري.

وتم تسجيل أربع وفيات عندما قام الشباب بأعمال شغب بعد إعلان النتائج في مدينة كيكويت في مقاطعة كويلو.

وقال ليونارد موتانجو رئيس بلدية كيكويت "بمجرد إعلان نتائج الانتخابات، خرج عدد من الشباب في الشوارع وهاجموا رموز الدولة وأقاموا حواجز في الطرق وأحرقوا إطارات السيارات".

وقال موتانجو إن هناك 20 شخصا أصيبوا، مضيفا أن القتلى الأربعة كانوا شرطيين واثنين من المتظاهرين.