| الأحد 16 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
العراق: قوات حكومية تطلق الرصاص على متظاهرين قرب منزل رئيس مجلس محافظة البصرة وتعتقل العشرات عادل الجبير : ولي العهد السعودي بذل جهوداً كبيرة لإنجاح مفاوضات ستوكهولم اليمن: ميليشيا الحوثي الارهابية بإخفاء عرباتها العسكرية واستبدالها بأخرى تابعة للشرطة العسكرية بغرض التمويه اليمن: أقدمت ميليشيا الحوثي الارهابية على استبدال الزي الشعبي لعناصرها بأزياء عسكرية اليمن: خلال الأسابيع الماضية نفذت ميليشيا الحوثي الارهابية عمليات نهب منظمة للمؤسسات الحكومية سفير مصر في النمسا:الرئيس السيسي سيلتقي مع نظيره النمساوي صباح الاثنين في فيينا سفير مصر في النمسا:زيارة الرئيس السيسي لـ فيينا تشمل عقد لقاء مع مستشار النمسا بمقر المستشارية الآلاف يحتشدون في العاصمة الصربية بلجراد تعبيراً عن استيائهم من حكم الرئيس ألكسندر فوتشيتش ولي العهد السعودي يشهد ختام سباق الفورميلا إي 2018 في الدرعية بمشاركة 22 متسابقا يمثلون 11 فريقا عالميا باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 03:53 م

هيئة نصرة القدس: قرارات ترامب بحق القدس لها آثار مدمرة على القضية الفلسطينية

هيئة نصرة القدس:
arabmubasher.com/71303

أحصت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، أخطر القرارات الأميركية بحق مدينة القدس المحتلة خلال العام المنصرم، بمناسبة مرور عام كامل على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وقرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

أكدت الهيئة في بيان صدر عنها بهذا الخصوص، عنصرية القرار الأميركي وآثاره المدمرة على القضية الفلسطينية، وحق شعبنا الفلسطيني بإقامة دولته، ولما له من أثر على زيادة حدة الهجمة التهويدية ضد القدس، ومقدساتها.

لخص الأمين العام للهيئة حنا عيسى مجموع القرارات الأميركية الـ12 الأخيرة الصادرة عن ترامب بخصوص القضية الفلسطينية، على النحو التالي:
بتاريخ 6/ 12/ 2017 صدر الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، وبتاريخ 16/ 1/ 2018 تم تقليص المساعدات المالية لـ"الأونروا"، وبتاريخ 14/ 5/ 2018 تم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وبتاريخ 3/ 8/ 2018 تم قطع كافة المساعدات المالية لوكالة "الأونروا".

وبتاريخ 8/ 4/ 2018 عملت إدارة ترامب على إنهاء وضعية "لاجئ" بهدف وقف عمل "الأونروا" (بتحديد عدد اللاجئين الفلسطينيين بـ40 ألف لاجئ)، وبتاريخ 2/ 8/ 2018 تم قطع كامل للمساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، وبتاريخ 7/ 9/ 2018 تم وقف دعم مستشفيات مدينة القدس المحتلة، وبتاريخ 10/ 9/ 2018 تم إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وبتاريخ 10/ 9/ 2018 أغلقت الولايات المتحدة الأميركية الحسابات المصرفية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وبتاريخ 15/ 9/ 2018 اقتطعت الإدارة الأميركية 10 ملايين دولار من تمويل برامج شبابية فلسطينية – إسرائيلية مشتركة، وبتاريخ 16/ 9/ 2018 تم طرد السفير الفلسطيني حسام زملط من واشنطن.

وبتاريخ 16/ 10/ 2018م تم دمج القنصلية الأميركية مع السفارة الأميركية في القدس.

في ختام بيانها، اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية الانحياز الأميركي لإسرائيل وما يصدر عن إدارته من قرارات عنصرية، بداية لعملية تهويدية كبيرة ضد مدينة القدس المحتلة، وطمس ما بقي من عروبتها، وتدنيس مقدساتها لتكون عاصمة لليهود وحدهم، داعية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بحماية المدينة المقدسة.