| الأربعاء 22 مايو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التلفزيون السوري: سقوط قذيفتين صاروخيتين وسط مدينة حلب مجلس الوزراء السعودي يؤكد التزام المملكة بتحقيق التوازن في سوق النفط والعمل على استقراره على أساس مستدام مجلس الوزراء السعودي يجدد تأكيد المملكة على السلام في المنطقة وأنها لا تسعى إلى غير ذلك وستفعل ما في وسعها لمنع قيام أي حرب مجلس الوزراء السعودي: على إيران ووكلائها الابتعاد عن التهور والتصرفات الخرقاء وتجنيب المنطقة المخاطر مجلس الوزراء السعودي يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم من النظام الإيراني ومنعه من نشر الدمار والفوضى في العالم المهنيين السودانيين يتهم المجلس العسكري بـ"محاولة الوقوف أمام الثورة وإفراغها من محتواها من خلال تمسّكه بعسكرة مجلس السيادة" المالكي: أستطيع القول إنّه لم يكن هناك نجاح لهذه العملية الإرهابية من ميليشيا الحوثي ولكن سيتم إعلان النتائج في حينه الخارجية الأميركية: إذا استخدمت الحكومة السورية الأسلحة الكيماوية فسترد الولايات المتحدة والحلفاء على نحو سريع ومتناسب المالكي: كانت هناك محاولة استهداف لأحد المرافق الحيوية.. ميليشيا الحوثي أعلنت استهداف مطار نجران فرق الهندسة التابعة للمقاومة اليمنية المشتركة تكتشف نفقا مفخخا في مدينة الحديدة أقامته ميليشيا الحوثي
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 03:53 م

هيئة نصرة القدس: قرارات ترامب بحق القدس لها آثار مدمرة على القضية الفلسطينية

هيئة نصرة القدس:
arabmubasher.com/71303

أحصت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، أخطر القرارات الأميركية بحق مدينة القدس المحتلة خلال العام المنصرم، بمناسبة مرور عام كامل على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وقرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

أكدت الهيئة في بيان صدر عنها بهذا الخصوص، عنصرية القرار الأميركي وآثاره المدمرة على القضية الفلسطينية، وحق شعبنا الفلسطيني بإقامة دولته، ولما له من أثر على زيادة حدة الهجمة التهويدية ضد القدس، ومقدساتها.

لخص الأمين العام للهيئة حنا عيسى مجموع القرارات الأميركية الـ12 الأخيرة الصادرة عن ترامب بخصوص القضية الفلسطينية، على النحو التالي:
بتاريخ 6/ 12/ 2017 صدر الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، وبتاريخ 16/ 1/ 2018 تم تقليص المساعدات المالية لـ"الأونروا"، وبتاريخ 14/ 5/ 2018 تم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وبتاريخ 3/ 8/ 2018 تم قطع كافة المساعدات المالية لوكالة "الأونروا".

وبتاريخ 8/ 4/ 2018 عملت إدارة ترامب على إنهاء وضعية "لاجئ" بهدف وقف عمل "الأونروا" (بتحديد عدد اللاجئين الفلسطينيين بـ40 ألف لاجئ)، وبتاريخ 2/ 8/ 2018 تم قطع كامل للمساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، وبتاريخ 7/ 9/ 2018 تم وقف دعم مستشفيات مدينة القدس المحتلة، وبتاريخ 10/ 9/ 2018 تم إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وبتاريخ 10/ 9/ 2018 أغلقت الولايات المتحدة الأميركية الحسابات المصرفية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وبتاريخ 15/ 9/ 2018 اقتطعت الإدارة الأميركية 10 ملايين دولار من تمويل برامج شبابية فلسطينية – إسرائيلية مشتركة، وبتاريخ 16/ 9/ 2018 تم طرد السفير الفلسطيني حسام زملط من واشنطن.

وبتاريخ 16/ 10/ 2018م تم دمج القنصلية الأميركية مع السفارة الأميركية في القدس.

في ختام بيانها، اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية الانحياز الأميركي لإسرائيل وما يصدر عن إدارته من قرارات عنصرية، بداية لعملية تهويدية كبيرة ضد مدينة القدس المحتلة، وطمس ما بقي من عروبتها، وتدنيس مقدساتها لتكون عاصمة لليهود وحدهم، داعية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بحماية المدينة المقدسة.