| الثلاثاء 21 مايو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
أحدث تقييم أميركي لحادث الفجيرة في الإمارات يوجه الاتهام للحرس الثوري الإيراني بالوقوف خلف الهجوم وزير الخارجية الأميركي: سأناقش مع المشرعين في الكونغرس العدوان الإيراني غير المبرر المستمر منذ 40 عاما وزير الخارجية الأميركي: سأطلع الكونغرس على الخطوات التي سنتخذها لردع إيران وحماية مصالح الولايات المتحدة ودعم الشعب الإيراني بيان أميركي بريطاني نرويجي مشترك: عدم انتقال الحكم في السودان إلى قيادة مدنية سيجعل من الصعب على بلداننا دعم التنمية الاقتصادية في السودان بيان أميركي بريطاني نرويجي مشترك: عدم انتقال السلطة إلى حكومة مدنية في السودان سيؤدي إلى تعقيد التعامل الدولي مع الخرطوم زعيم حزب العمال البريطاني المعارض يرفض خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الجديدة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي الادعاء السوداني يأمر باعتقال رئيس المخابرات السابق صلاح قوش لكن حراسه حالوا دون اعتقاله غسان سلامة: نطالب جميع الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة للحوار وزير الدفاع الأميركي بالوكالة: تحرك قواتنا أتاح درء مخاطر تهديدات إيران غسان سلامة: ندعو إلى منع التدخل الخارجي في ليبيا
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 03:33 م

تفاصيل وعد "بلفور التركي" وخطة أردوغان لإنشاء إمارة إسلامية لـ"الإيغور" شمال سوريا

تفاصيل وعد بلفور
arabmubasher.com/71299

قال السياسي السوري الكردي أحمد حاج منصور: إنه منذ بداية الثورة في سوريا استطاعت حكومة أردوغان استقدام عدد كبير من "الإيغور" مع عائلاتهم من الصين من دون تأشيرات أو فيزا للقتال في سوريا، لافتا إلى أن تركيا اعتمدت عليهم بثقة ووعدتهم على غرار وعد بلفور بتشكيل وطن قومي لهم في شمال سوريا.

كشف "منصور" في تصريح خاص لـ"العرب مباشر"، أن الحكومة التركية استطاعت تنظيمهم وتدريبهم في معسكرات خاصة تحت إشراف تركي، وحرصت على عدم خلطهم مع الكتائب الإسلامية الأخرى للمحافظة على ولائهم المطلق لتركيا.

أشار إلى أن الأسلحة التي سلمت لهم كانت الأحدث وكان قيادتهم تأخذ الأوامر من الاستخبارات التركية، ووضعوا تحت أمر وتصرف جنرالات الجيش التركي باسم الجيش التركستاني أو كتائب التركستاني، وبعد ضعف داعش وانهياره وتحول اتفاق إدلب الروسي التركي نحو الفشل وحدوث مشاكل بين هيئة تحرير الشام (النصرة) بدأ أردوغان خطته البديلة.

أوضح أن الخطة البديلة هي إعلان "تركمان الإيغور" إمارة إسلامية في شمال سوريا بعد أن وعدهم أردوغان "وعد بلفور القرن الحادي والعشرين" بإنشاء وطن قومي للإيغور في شمال سوريا وهذا يعني داعش جديد باسم جديد وأكثر ولاءً لحكومة العدالة والتنمية.

لفت إلى أن "الإيغور" هم مجموعات إسلامية متشددة من أصل تركي قدموا من تركمانستان يعيشون في الصين وبسبب تشددهم الديني والعرقي تعرضوا للضغط من الحكومة الصينية واستغلت تركيا هذا الوضع.