| الأحد 16 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
العراق: قوات حكومية تطلق الرصاص على متظاهرين قرب منزل رئيس مجلس محافظة البصرة وتعتقل العشرات عادل الجبير : ولي العهد السعودي بذل جهوداً كبيرة لإنجاح مفاوضات ستوكهولم اليمن: ميليشيا الحوثي الارهابية بإخفاء عرباتها العسكرية واستبدالها بأخرى تابعة للشرطة العسكرية بغرض التمويه اليمن: أقدمت ميليشيا الحوثي الارهابية على استبدال الزي الشعبي لعناصرها بأزياء عسكرية اليمن: خلال الأسابيع الماضية نفذت ميليشيا الحوثي الارهابية عمليات نهب منظمة للمؤسسات الحكومية سفير مصر في النمسا:الرئيس السيسي سيلتقي مع نظيره النمساوي صباح الاثنين في فيينا سفير مصر في النمسا:زيارة الرئيس السيسي لـ فيينا تشمل عقد لقاء مع مستشار النمسا بمقر المستشارية الآلاف يحتشدون في العاصمة الصربية بلجراد تعبيراً عن استيائهم من حكم الرئيس ألكسندر فوتشيتش ولي العهد السعودي يشهد ختام سباق الفورميلا إي 2018 في الدرعية بمشاركة 22 متسابقا يمثلون 11 فريقا عالميا باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 03:32 م

"البشير" يلغي مهرجانات السياحة بسبب الظروف الاقتصادية

البشير يلغي مهرجانات
arabmubasher.com/71297

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، قرارًا جمهوريًا بإلغاء كل مهرجانات التسوق والسياحة التي أدرجت الولايات على تنظيمها، وأدرجت ولايات مثل البحر الأحمر، والجزيرة، والشمالية، على إقامة مهرجانات للسياحة والتسوق في الشتاء.

قال القرار الجمهوري: إن "الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد تتطلب التركيز على حل المشاكل الاقتصادية وإعطاء الأولوية للإنتاج والإنتاجية".

أكد القرار أن الأولوية القصوى تتمثل في تسهيل معاش الناس وتوفير الخدمات.

تقوم الولايات السودانية، خلال الفترة بين ديسمبر، ومارس من كل عام، بإقامة مهرجانات التسوق والسياحة، بهدف تنشيط الأسواق والترويج للمقاصد السياحية في كل ولاية.

يعتبر فصل الشتاء، من أكتوبر وحتى أبريل، هو ذروة الموسم السياحي في السودان حيث يسود مناخ البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي ينعش الأوضاع الاقتصادية للولايات، ويزيد القوى العاملة المحلية، ويخفض البطالة.

يعاني الاقتصاد السوداني من مجموعة من المشكلات، على رأسها الارتفاع الكبير في معدلات التضخم التي بلغت نسبتها 68.44% في شهر أكتوبر الماضي، وفقا للجهاز المركزي للإحصاء.

كما يواجه السودان أزمة سيولة حادة لدى البنوك، نتيجة شح أوراق للنقد في الجهاز المصرفي، وتزامن معه تدهور قيمة الجنيه مقابل الدولار في الفترة الماضية ليصل إلى 47.5 جنيه للدولار الواحد في السوق الرسمية، وذلك مقارنة مع 8 جنيهات للدولار الواحد في عام 2016.

تتبنى الحكومة السودانية، برنامجًا إصلاحيًا يمتد لنحو 15 شهرًا ويتضمن استمرار ترشيد النفقات الحكومية وإلغاء جميع الإعفاءات الضريبية لسد العجز المتزايد للموازنة العامة.