| الثلاثاء 21 مايو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
أحدث تقييم أميركي لحادث الفجيرة في الإمارات يوجه الاتهام للحرس الثوري الإيراني بالوقوف خلف الهجوم وزير الخارجية الأميركي: سأناقش مع المشرعين في الكونغرس العدوان الإيراني غير المبرر المستمر منذ 40 عاما وزير الخارجية الأميركي: سأطلع الكونغرس على الخطوات التي سنتخذها لردع إيران وحماية مصالح الولايات المتحدة ودعم الشعب الإيراني بيان أميركي بريطاني نرويجي مشترك: عدم انتقال الحكم في السودان إلى قيادة مدنية سيجعل من الصعب على بلداننا دعم التنمية الاقتصادية في السودان بيان أميركي بريطاني نرويجي مشترك: عدم انتقال السلطة إلى حكومة مدنية في السودان سيؤدي إلى تعقيد التعامل الدولي مع الخرطوم زعيم حزب العمال البريطاني المعارض يرفض خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الجديدة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي الادعاء السوداني يأمر باعتقال رئيس المخابرات السابق صلاح قوش لكن حراسه حالوا دون اعتقاله غسان سلامة: نطالب جميع الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار والعودة للحوار وزير الدفاع الأميركي بالوكالة: تحرك قواتنا أتاح درء مخاطر تهديدات إيران غسان سلامة: ندعو إلى منع التدخل الخارجي في ليبيا
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 03:32 م

"البشير" يلغي مهرجانات السياحة بسبب الظروف الاقتصادية

البشير يلغي مهرجانات
arabmubasher.com/71297

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، قرارًا جمهوريًا بإلغاء كل مهرجانات التسوق والسياحة التي أدرجت الولايات على تنظيمها، وأدرجت ولايات مثل البحر الأحمر، والجزيرة، والشمالية، على إقامة مهرجانات للسياحة والتسوق في الشتاء.

قال القرار الجمهوري: إن "الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد تتطلب التركيز على حل المشاكل الاقتصادية وإعطاء الأولوية للإنتاج والإنتاجية".

أكد القرار أن الأولوية القصوى تتمثل في تسهيل معاش الناس وتوفير الخدمات.

تقوم الولايات السودانية، خلال الفترة بين ديسمبر، ومارس من كل عام، بإقامة مهرجانات التسوق والسياحة، بهدف تنشيط الأسواق والترويج للمقاصد السياحية في كل ولاية.

يعتبر فصل الشتاء، من أكتوبر وحتى أبريل، هو ذروة الموسم السياحي في السودان حيث يسود مناخ البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي ينعش الأوضاع الاقتصادية للولايات، ويزيد القوى العاملة المحلية، ويخفض البطالة.

يعاني الاقتصاد السوداني من مجموعة من المشكلات، على رأسها الارتفاع الكبير في معدلات التضخم التي بلغت نسبتها 68.44% في شهر أكتوبر الماضي، وفقا للجهاز المركزي للإحصاء.

كما يواجه السودان أزمة سيولة حادة لدى البنوك، نتيجة شح أوراق للنقد في الجهاز المصرفي، وتزامن معه تدهور قيمة الجنيه مقابل الدولار في الفترة الماضية ليصل إلى 47.5 جنيه للدولار الواحد في السوق الرسمية، وذلك مقارنة مع 8 جنيهات للدولار الواحد في عام 2016.

تتبنى الحكومة السودانية، برنامجًا إصلاحيًا يمتد لنحو 15 شهرًا ويتضمن استمرار ترشيد النفقات الحكومية وإلغاء جميع الإعفاءات الضريبية لسد العجز المتزايد للموازنة العامة.