تجمع عدد غفير من المواطنين أمام "بنك صادرات" الإيراني في وسط سوق المركزي لمدينة الأحواز العاصمة، وطالبوا بدفع رواتبهم والتراجع عن السياسات والإجراءات التي وصفها المحتجون بالتعسفية تجاه العمال والمعلمين والشرائح الأخرى، وسط هتافات "الموت للمافيا"، وكذلك "سنجعل الأحواز قيامة، في حال رفض حل مشاكلنا".