| الأحد 21 أبريل 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الخميس 08/نوفمبر/2018 - 06:38 م

سقوط 26 قتيلاً على الأقلّ في تمرّد داخل سجن في طاجيكستان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/63389

قتل 24 سجيناً وحارسان وأصيب ستة حرّاس آخرون بجروح خلال تمرّد وقع داخل سجن في مدينة خوجند في شمال طاجيكستان، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس الخميس.

وقال مصدر أمني إنّ العصيان اندلع مساء الأربعاء في سجن مدينة خوجند، ثاني كبرى مدن البلاد، مشيراً إلى أن السلطات استدعت الوحدات الخاصة لإعادة النظام إلى السجن.

وأضاف المصدر أنّ الصدامات أدّت إلى مقتل 24 سجيناً وحارسين، وإصابة ستة حراس آخرين بجروح.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 20 سجيناً وحارسين في العصيان.

ويضمّ سجن مدينة خوجند التي تبعد 200 كلم شمال شرق العاصمة، والمحاط بتدابير أمنية مشدّدة، معتقلين محكوماً عليهم بالسجن لفترات طويلة، لارتكابهم جرائم خطرة مثل القتل أو الإرهاب، ومن بينهم مدانون بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية الجهادي.

وبحسب مصدر أمني ثان فإنّ "أعمال الشغب شارك فيها عشرات السجناء وقد اندلعت ليل الأربعاء وتواصلت نهار الخميس".

وقال مصدر آخر إنّ السجناء كانوا مسلّحين بـ"أدوات حادّة" حصلوا عليها من مشغل السجن.

ولم تؤكّد الحكومة بعد وقوع أعمال شغب في السجن أو سقوط قتلى.

وكان هذا السجن شهد في السابق محاولات فرار.

وفي العام 2016، قتل في هذا السجن حارس وسجين عندما حاول ثلاثة سجناء الفرار. وأكّد وزير الداخلية آنذاك أنّ هؤلاء كانوا ينوون "الانضمام إلى صفوف" تنظيم الدولة الإسلامية لدى خروجهم من السجن.

وشهدت طاجيكستان، البلد المحاذي لأفغانستان ويبلغ عدد سكّانه 8,5 مليون نسمة، نزاعاً دامياً في تسعينيات القرن الفائت إثر إعلانها الاستقلال بعد تفكّك الاتحاد السوفيتي.

وأعلنت السلطات في الدولة ذات الغالبية المسلمة أنّ أكثر من ألف طاجيكي، بينهم ضابط شرطة رفيع المستوى انشقّ في العام 2015 ، انضمّوا إلى تنظيم الدولة الإسلامية في السنوات الأخيرة.