| الأحد 20 يناير 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
اليمن: غارات التحالف العربي في صنعاء استهدفت مواقع عسكرية لميليشيا الحوثي ويمنع اقتراب المدنيين منها ترامب يعلن خطته لاستئناف عمل الحكومة الصادق المهدي يدعو إلى "تحقيق أممي" في احتجاجات السودان اليمن: التحالف العربي يكشف عن شبكة الدعم والتصنيع للطائرات الحوثية المسيرة ويدمر أهم مواقعها ويتزامن ذلك مع تقرير أممي يكشف عن الدعم المالي الذي تقدمه طهران للحوثيين اليمن: الفرق الفنية التابعة للمقاومة الوطنية قامت بتفكيك شبكات الألغام في المناطق المحررة داخل الحديده والتي زرعتها ميليشيا الحوثي قبل دحرها نائب الرئيس اليمني يثمن جهود تحالف دعم الشرعية لاستعادة الدولة اليمنية وصون هويتها العربية من محاولات الهيمنة الإيرانية ترامب يعرض توفير الحماية المؤقتة لبعض المهاجرين في الولايات المتحدة مقابل تمويل الجدار مع المكسيك اليمن: طيران التحالف يشن سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتحصينات وأهدافاً عسكرية لميليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة ذمار المخابرات الألمانية تتهم السفارة الإيرانية بالتجسس على معارضين ترامب: نسعى لضمان قانون للهجرة يعكس القيم والتقاليد الأميركية
الخميس 08/نوفمبر/2018 - 11:32 ص

مليشيا الحرس الثوري الإيراني تنقل عوائلها إلى الميادين والبوكمال

مليشيا الحرس الثوري
arabmubasher.com/63268

أكدت شبكات محلية وصول الدفعة الثانية من عوائل عناصر وضباط مليشيا "الحرس الثوري الإيراني" إلى مدينتي البوكمال والميادين بدير الزور، بهدف إعادة توطينهم هناك في مساكن استولت عليها مليشيا أسد الطائفية تعود لمدنيين فرّوا عقب المعارك مع تنظيم داعش أواخر العام الماضي.

أوضحت شبكة (فرات بوست) أن العشرات من العائلات التابعة لعناصر وضباط مليشيا "الحرس الثوري الإيراني" وصلوا من جهة العراق إلى مدينة البوكمال الحدودية وقد تم توزيعها على منازل المدنيين في حيي (الجمعيات، المساكن وشارع المعري) كما وصل قسم آخر إلى مدينة الميادين.

قبل أسبوع جرى استقدام عشرات عوائل مليشيا "الحشد الشعبي" العراقي إلى مدينة الميادين، حيث جرى إسكانهم في منطقة (الستي سنتر)، وسط المدينة، وقرب (مكتبة البصري) بالإضافة إلى المركز الطبي الإيراني في المدينة.

أشارت الشبكة إلى ازدياد حالات التشييع في مدينة البوكمال وريفها من قبل عناصر "الحشد الشعبي "المحليين"، والذين تطوعوا في صفوف "الحشد" منذ قرابة عام، وقاموا بسحب أقربائهم إلى صفوف المليشيا طمعًا بالامتيازات المادية والنفوذ التي يقدمها "الحشد" وأهمها الدورات التدريبية، ورحلات السياحة خارج البلاد.

يشار إلى أن مليشيا "الحشد الشعبي" أعلنت في وقت سابق استعداد فصائلها لتنفيذ عمليات عسكرية داخل الأراضي السورية ضد تنظيم داعش، وذلك بعد أكثر من أسبوع على إعلان مليشيا "قسد" (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) إيقاف جميع عملياتها العسكرية التي تخوضها منذ نحو شهرين بدعم من التحالف الدولي ضد التنظيم في ريف دير الزور.