| الإثنين 17 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يمهل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي 10 أيام لاستكمال تشكيل الحكومة الخارجية الأميركية: بومبيو أجرى اتصالات مع عدد من نظرائه بينهم وزراء خارجية بريطانيا والإمارات والكويت شاركهم فيها معلومات استخبارية بشأن الهجوم على الناقلتين في خليج عمان مجلس الوزراء الكويتي يدعو المجتمع الدولي لحماية خطوط الملاحة البحرية وردع أي تهديد للنظام التجاري العالمي الخارجية الأميركية: لا توجد خطط لضم إسرائيل الضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث المتحدثة باسم الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يواصل تحدي جميع القوانين والأعراف الدولية الدفاع الروسية: طائرات "سو-27" اعترضت قاذفات إستراتيجية أميركية لدى اقترابها من حدود روسيا النائب العام المصري يأمر بالتحفظ على الملف الطبي لمحمد مرسي وانتداب لجنة عليا من الطب الشرعي لإعداد تقرير بشأن أسباب الوفاة النائب العام المصري يأمر بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة في قاعة المحكمة وقفص المتهمين النائب العام المصري: النيابة العامة تلقت إخطارا بوفاة محمد مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمة النائب العام المصري: مرسي سقط مغشيا عليه أثناء وجوده في قفص الاتهام وتم نقله فورا إلى المستشفى حيث تبين وفاته
الخميس 11/أكتوبر/2018 - 01:03 م

فايننشيال تايمز: قطر تعاني من آثار المقاطعة

فايننشيال تايمز:
arabmubasher.com/56640

كشف موقع فايننشيال تايمز عن نتائج المقاطعة العربية للإمارة القطرية وتأثيرها على الاقتصاد والبنوك. 

منذ المقاطعة انسحب المودعون لدى البنوك بأرقام كبيرة؛ ما أدى لنتائج كارثية للبنوك الأجنبية ووفقًا للبنك المركزي، انخفضت الودائع لدى البنوك التجارية بمقدار 47 مليار ريال (13 مليار دولار) من مايو 2017 إلى نهاية العام، وقد أدى سحب التمويل الخارجي من البنوك إلى تلقي النظام المصرفي في غضون ستة أشهر خسارة وصلت إلى نحو 30 مليار دولار، وفقًا لشركة فيتش ريتينجز.

يقول محللون: إن الودائع من دول المقاطعة "السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر" تم سحبها بالكامل، في حين طالب المودعون من الدول الأخرى برفع أسعار الفائدة.

اضطرت الحكومة القطرية للتدخل والدفع بودائع القطاع العام في البنوك، رغم معاناتها من أزمة سيولة مادية، ورغم ذلك من غير المحتمل أن تتعافى قطاعات معينة مثل السياحة والتجارة سريعا.

كشفت فايننشيال تايمز تراجع قطر في الإنفاق على البنية التحتية بكأس العالم لكرة القدم التي ستقام عام ٢٠٢٢، بالتزامن مع أزمات أخرى تهدد تنظيم قطر للبطولة.

تعتمد قطر حاليا على دعم الولايات المتحدة ضد دول المقاطعة، وتحاول الضغط من خلال أميركا لإنهاء المقاطعة.