| السبت 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
المؤشر ستاندرد آند بورز 500 في بورصة وول ستريت يسجل أدنى مستوى إغلاق منذ الثاني من أبريل بورصة وول ستريت تواصل التراجع والمؤشرات الثلاثة الرئيسية تهبط أكثر من 2% سكان: اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة ميركل: قادة الاتحاد الاوروبي ال27 يتوافقون على موازنة لمنطقة اليورو الفصائل الكردية في سوريا تعتبر التهديدات التركية بشنّ هجوم على شمال سوريا بمثابة إعلان حرب عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية تقتحم مدينة "البيرة" في الضفة الغربية من مدخلها الشمالي الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد سعت للوصول إلى الحل السياسي المستند على المرجعيات الثلاث وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216 الجبير: بذل ولي العهد جهوداً شخصية كبيرة لإنجاح المفاوضات في استكهولم الجبير: تطبيق اتفاق استوكهولم سيمثل خطوة هامة في الوصول إلى حل سياسي يضمن استعادة الدولة وأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية وزير المال اللبناني: تقرير "موديز" يؤكد على أهمية تشكيل الحكومة والبدء بالإصلاحات لإعادة الثقة
السبت 22/سبتمبر/2018 - 05:52 م

كارثة إنسانية: قطر تسجن عالم جيولوجيا أميركيا لمدة 13 عاماً بتهمة ملفقة

 جون داونز
جون داونز
arabmubasher.com/52480

بالقرب من قاعدة العديد الجوية الأميركية والمقامة على أرض قطر، يقع السجن المركزي الذي يضم جون داونز صاحب الـ62 عامًا، وهو عالم جيولوجيا من أركنساس، في قطر، واعتقل في عام 2005 وحكم عليه بالسجن بتهمة التجسس وبيع معلومات عن رواسب الغاز الطبيعي الهائلة في البلاد إلى إيران.

صحيفة «نيويورك تايمز» تسلط الضوء على الأميركي الوحيد في السجن القطري، يعيش مع مجموعة من المجرمين، القطريين والأجانب، مفصولين جنسياً، ومن بينهم تجار المخدرات الكولومبيون، وشيخ عربي ثري، و "زوجان من الأصدقاء الفلسطينيين اللطيفين اللذان اجتازوا الشيكات السيئة"، قال السيد داونز ذلك في مقابلة هاتفية حديثة.

داونز وأسرته، وممثلوه القانونيون، والدبلوماسيون الأميركيون، والسيناتور جون بوزمان الجمهوري من ولاية أركنساس، اعتبروا أن  إدانته بتهمة التجسس خاطئة، واصفين العقوبة بـ«القاسية» رغم اعترافه بجزء من الاتهامات الموجهة له، ولكن القضاء القطري تمادى في معاقبته.

البداية.. كانت أثناء عمل العالم الأميركي كجيولوجي متخصص في شركة قطر للبترول، وفي عام 2005 تم رصد تداوله سرًا بمعلومات «عديمة الفائدة» عن احتياطيات قطر الضخمة من الغاز، في مقابل مادي يقدر بـ20 ألف دولار، وهذا المبلغ الذي قال إنه يحتاجه للمساعدة في دفع الرسوم الدراسية الكلية لابنه الأكبر.

تصرف داونز لم يأت من فراغ، فمحامو الدفاع عنه، قالوا إنه يعاني من ضائقة مالية، كما قرر الانتقال إلى المملكة العربية السعودية للحصول على وظيفة أعلى أجرا، ولكن هذا القرار أثار غضب المسؤولين في شركة قطر للبترول، الذين قرروا إلغاء مستحقاته وإجباره على استكمال العمل.

في حين أن محامي المتهم يعترفون بأنه أخطأ، ولكنهم يعترضون على اتهامه بالتجسس، فالعقوبة مبالغ فيها والأكثر ملائمة هو طرده من العمل أو من الدولة الخليجية الصغيرة ككل.

سلطت قصة السيد داونز الضوء على النظام القضائي الغامض في قطر، والذي أعطاه فرصة ضئيلة للدفاع عن نفسه خلال محاكمة أجريت بالعربية، في ظل إنها ليست لغته الأم،  ولم يُسمح لأسرته ولا للمسؤولين القنصليين الأميركيين بحضور معظم الإجراءات.

ومنذ ذلك الحين، استعانت عائلته بفريق قانوني آخر، يؤكد أن السيد داونز متهم بشكل خاطئ بالتجسس، على أساس افتراض غير مبرر بأنه كان ينوي تزويد إيران بكميات كبيرة من بيانات الملكية من صاحب العمل.

يقول أحد محاميه، راندي بابيتي: "الحكومة القطرية هاجمته بشدة، وأخدت كل معلومة من مكتبه وقالوا:" هذا ما كنت تخطط لإعطائه إيران"، في إشارة واضحة وصريحة إلى التلفيق.

وأضاف: " موكلي حاول جمع بعض المال من أجل تعليم طفله، عندما حرمته شركته من مستحقاته بسبب طموحه للعمل في السعودية، ولكن الأمن حوّل هذه القضية إلى قضية تجسس".

ومن جانبهم، أكد المدعون العامون القطريون أن هذه المعلومات تستحق مليارات الدولارات.

وفي الشهر الماضي، قدم السيد بابيتي ومحامون آخرون يعملون لصالح السيد داونز التماساً إلى فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي.

ما يزيد من تعقيد القضية، هو الاستفادة القطرية من الإفراج عن السيد داونز، ومن المتوقع أن يتم اعتباره أحد أدوات المساومة من أجل تعزيز التقارب الأميركي، بعدما بدأت واشنطن تسأم من الدعم القطري للإرهاب وتماديها فيه.

المسؤولون القطريون والأميركيون أكدوا للعائلة أن السجن المؤبد في قطر يعني عادة 25 سنة ، وأن السجناء ذوي السلوك الجيد يتم إطلاق سراحهم بعد نصف هذا الوقت، ووفقًا لهذا المبدأ، كان يجب على السيد داونز الخروج من السجن في وقت مبكر من هذا العام.

 تقول  نجلته جوليا داونز في حديث خاص أجراه العرب مباشر معها عبر تطبيق الواتساب: إن والدها يعيش حاله صحية ونفسية  صعبه نتيجه لأوضاع السجن المزرية وتعود جوليا إلى بداية القضية معبرة عن حزنها الشديد للمكيدة التي أوقعت بها السلطات القطرية والدها  قائلة: أبي كان يعمل جيولوجيا بشركة قطر للبترول بكل جد وإخلاص إلا أنهم أرادوا التخلص منه فقاموا بترتيب مكيدة له وهي التجسس لجهة خارجية.

كما اكدت داونز أن والدها دشن موقعا إلكترونيا ليروي به قصته وليساعد  السجناء والمحتجزين في إيصال أصواتهم المكبلة خلف اضطهاد وتلفيق وتعذيب وإهمال السلطات القطرية داخل سجن قطر المركزي الذي يعاملون فيه بشكل غير إنساني ولا يحترمون به حقوقهم ويمارسون عليهم التعذيب النفسي والجسدي ويمنعونهم من أقل حقوقهم بالحصول على محاكمة عادلة ورؤية ذويهم.

كارثة إنسانية: قطر تسجن عالم جيولوجيا أميركيا لمدة 13 عاماً بتهمة ملفقة

كارثة إنسانية: قطر تسجن عالم جيولوجيا أميركيا لمدة 13 عاماً بتهمة ملفقة

كارثة إنسانية: قطر تسجن عالم جيولوجيا أميركيا لمدة 13 عاماً بتهمة ملفقة