| الجمعة 19 أكتوبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
رسميًا.. "العدل الأميركية" تتهم مواطنة روسية بالسعي إلى التأثير على انتخابات نوفمبر المقبل الاستخبارات الأميركية: مخاوف من محاولات روسيا والصين وإيران للتأثير على الانتخابات في نوفمبر المقبل المتحدث الرسمي: برنامج المؤتمر السعودي يشمل رؤساء دول من العالم العربي وإفريقيا وآسيا ترامب: بومبيو لم يتلقَّ ولم يشاهد أي تسجيل أو فيديو عن حادثة القنصلية في إسطنبول واشنطن بوست: وزير الخزانة الأميركي سيتوجه إلى السعودية للمشاركة في مؤتمر مكافحة تمويل الإرهاب 50 قتيلا على الأقل في حادث قطار في الهند مخاوف من مقتل العشرات بعد دهس قطار أناسا قرب سكك حديدية في شمال الهند الرئيس التركي يقدم مشروع قانون للبرلمان التركي لزيادة ضريبة القيمة المضافة والضرائب على الوقود بنسبة 20% إغلاق مؤشرات الأسهم اليابانية على انخفاض مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشيل بارنييه: المشاكل مع لندن بشأن إيرلندا ربما تؤدي إلى انهيار محادثات خروج بريطانيا
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 08:03 ص

تركيا تفشل في التوصل لحل مع أميركا حول أزمة القس برانسون

تركيا تفشل في التوصل
arabmubasher.com/43638

فشلت المباحثات بين أنقرة وواشنطن في إحراز تقدم بشأن قضية القس الأميركي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهم دعم الإرهاب والتجسس. وعاد الوفد التركي المكون من 9 أعضاء برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال إلى أنقرة أمس (الخميس) وقالت وزارة الخارجية، في بيان موجز، إن الجانبين «ناقشا عددا من المسائل الثنائية بما في ذلك قضية القس برانسون».

 

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية - هيذر نويرت - إن "نائب وزير الخارجية الأميركي، جون سوليفان التقى نظيره التركي سادات أونال، في مقر الخارجية بواشنطن، وتباحثا حول عدد من القضايا الثنائية بما فيها قضية برانسون".

 

لم يدل نائب وزير الخارجية الأميركي، جون سوليفان بأي تصريحات للصحافيين قبل أو بعد المباحثات التي استغرقت ساعة واحدة. وبعدها التقى الوفد التركي مسؤولين في وزارة الخزانة لبحث العقوبات التي فرضتها واشنطن على وزيري العدل والخارجية وقضية نائب رئيس بنك خلق الحكومي محمد هاكان أتيلا المسجون في أميركا حاليا بتهمة انتهاك العقوبات على إيران والعقوبات المتوقع فرضها على البنك.

 

كشفت مصادر دبلوماسية عن عدم حدوث تقدم في جولة المفاوضات التي جرت ورجحت أن تجرى اتصالات ومباحثات أخرى خلال الأيام المقبلة بعد التشاور حول ما دار خلال الاجتماع الأول.

 

لفتت المصادر إلى أن إعلان واشنطن مسبقا تمسكها بعدم مناقشة أي قضايا عالقة مع أنقرة قبل الإفراج عن برانسون وعودته إلى أميركا شكل عقبة في طريق الوفد التركي ومباحثاته في واشنطن وأدى إلى تعثرها.

 

أعلنت واشنطن الأسبوع الماضي، إدراج وزيري العدل والداخلية بالحكومة التركية على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس برانسون.