| الإثنين 10 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
وزير الخارجية اليمني: لا نقبل بمهمة حفظ سلام للأمم المتحدة في الحديدة وزير الداخلية اللبناني: إحباط عمليات إرهابية كانت تستهدف دور العبادة والقوى العسكرية وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد: الحكومة قدمت مقترحاً بشأن "الحديدة" بأن تتولى وزارتا الداخلية والنقل إدارة ميناء الحديدة وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد: مواقع القوات الشرعية في الحديدة أمر طبيعي وعلى ميليشيا الحوثي الانسحاب من المدينة والميناء وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد: مبادرة المبعوث الدولي لا تزال محل نقاش وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد: هناك تقدم في ملف تبادل الأسرى والمختطفين وتم تحديد مواعيد التنفيذ المفوضية الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يرفض إعادة التفاوض على اتفاق "بريكست" الأمم المتحدة تقترح انسحاب ميليشيا الحوثي من الحديدة ثم تشكيل لجنة مشتركة وزير النفط العراقي: نتوقع توقف انخفاض أسعار الخام وارتفاعها بمرور الوقت محكمة العدل الأوروبية تقضي بحق بريطانيا في التراجع عن "بريكست" بشكل أحاديّ
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 08:03 ص

تركيا تفشل في التوصل لحل مع أميركا حول أزمة القس برانسون

تركيا تفشل في التوصل
arabmubasher.com/43638

فشلت المباحثات بين أنقرة وواشنطن في إحراز تقدم بشأن قضية القس الأميركي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهم دعم الإرهاب والتجسس. وعاد الوفد التركي المكون من 9 أعضاء برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال إلى أنقرة أمس (الخميس) وقالت وزارة الخارجية، في بيان موجز، إن الجانبين «ناقشا عددا من المسائل الثنائية بما في ذلك قضية القس برانسون».

 

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية - هيذر نويرت - إن "نائب وزير الخارجية الأميركي، جون سوليفان التقى نظيره التركي سادات أونال، في مقر الخارجية بواشنطن، وتباحثا حول عدد من القضايا الثنائية بما فيها قضية برانسون".

 

لم يدل نائب وزير الخارجية الأميركي، جون سوليفان بأي تصريحات للصحافيين قبل أو بعد المباحثات التي استغرقت ساعة واحدة. وبعدها التقى الوفد التركي مسؤولين في وزارة الخزانة لبحث العقوبات التي فرضتها واشنطن على وزيري العدل والخارجية وقضية نائب رئيس بنك خلق الحكومي محمد هاكان أتيلا المسجون في أميركا حاليا بتهمة انتهاك العقوبات على إيران والعقوبات المتوقع فرضها على البنك.

 

كشفت مصادر دبلوماسية عن عدم حدوث تقدم في جولة المفاوضات التي جرت ورجحت أن تجرى اتصالات ومباحثات أخرى خلال الأيام المقبلة بعد التشاور حول ما دار خلال الاجتماع الأول.

 

لفتت المصادر إلى أن إعلان واشنطن مسبقا تمسكها بعدم مناقشة أي قضايا عالقة مع أنقرة قبل الإفراج عن برانسون وعودته إلى أميركا شكل عقبة في طريق الوفد التركي ومباحثاته في واشنطن وأدى إلى تعثرها.

 

أعلنت واشنطن الأسبوع الماضي، إدراج وزيري العدل والداخلية بالحكومة التركية على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس برانسون.