| الجمعة 19 أكتوبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
رسميًا.. "العدل الأميركية" تتهم مواطنة روسية بالسعي إلى التأثير على انتخابات نوفمبر المقبل الاستخبارات الأميركية: مخاوف من محاولات روسيا والصين وإيران للتأثير على الانتخابات في نوفمبر المقبل المتحدث الرسمي: برنامج المؤتمر السعودي يشمل رؤساء دول من العالم العربي وإفريقيا وآسيا ترامب: بومبيو لم يتلقَّ ولم يشاهد أي تسجيل أو فيديو عن حادثة القنصلية في إسطنبول واشنطن بوست: وزير الخزانة الأميركي سيتوجه إلى السعودية للمشاركة في مؤتمر مكافحة تمويل الإرهاب 50 قتيلا على الأقل في حادث قطار في الهند مخاوف من مقتل العشرات بعد دهس قطار أناسا قرب سكك حديدية في شمال الهند الرئيس التركي يقدم مشروع قانون للبرلمان التركي لزيادة ضريبة القيمة المضافة والضرائب على الوقود بنسبة 20% إغلاق مؤشرات الأسهم اليابانية على انخفاض مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشيل بارنييه: المشاكل مع لندن بشأن إيرلندا ربما تؤدي إلى انهيار محادثات خروج بريطانيا
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 07:08 ص

الاقتصاد الإيراني ينهار بعد عودة العقوبات الأميركية

الاقتصاد الإيراني
arabmubasher.com/43634

فقدت حلول الحكومة الإيرانية تأثيرها على ترويض موجة ارتفاع الأسعار، وأفادت تقارير بأن أسعار الدولار عادت للارتفاع مقابل الريال الإيراني.

 

تجاوز سعر الدولار الواحد مرة أخرى 106 آلاف ريال، في حين أبدت الصحف الاقتصادية أمس (الخميس) تفاؤلا بإعادة تشغيل لوحات محلات الصيرفة بعد فترة توقف.

 

يبدو أن حلول الحكومة التي أعلن تطبيقها قبل 48 ساعة من تنفيذ العقوبات الأميركية الأسبوع الماضي، كان هدفها الأساسي منع صدمات إضافية للاقتصاد الإيراني في وقت يمر بحالة متأزمة منذ أشهر.

 

أشارت تقارير وكالات رسمية إلى تذبذبات أسعار الدولار بعد أقل من أسبوع على إعلان رفع الحظر من متاجرة الدولار في سوق ثانوية أقرتها الحكومة لتداول العملة. وجاءت السياسة الجديدة بعد أيام قليلة من دخول رئيس البنك المركزي الجديد عبد الناصر همتي إلى مكتبه.

 

كان الدولار تراجع - الأربعاء - إلى 97 ألف ريال. وهدد مدعي عام طهران عباس جعفري دولت آبادي المتلاعبين بأسعار الدولار والذهب بالإعدام، بحسب ما نقلت عنه وكالة «ميزان» الناطقة باسم القضاء.

 

كان قد تلقى الرئيس الإيراني حسن روحاني توجيهات صارمة من مختلف دوائر الحكم في طهران قبيل دخول قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إعادة فرض العقوبات على إيران حيز التطبيق يوم 7 أغسطس الحالي،. فالمرشد علي خامنئي طالب روحاني بالتعامل مع ملف الفساد، والحرس الثوري الإيراني طالبه بالتحرك لوقف تدهور العملة الإيرانية، أما البرلمان فقد دعا روحاني إلى إلقاء كلمة أمامه عن الاقتصاد المتراجع. ورغم ذلك لم تشر أي من هذه المؤسسات إلى كيفية التعامل مع الشارع الإيراني الذي تتزايد فيه مشاعر السخط والغضب من تدهور الأوضاع.

 

خلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت إيران موجة ارتفاع في أسعار بعض أنواع الأغذية بأكثر من 50 في المائة، وهو ما دفع أعداد كبيرة من المواطنين إلى التظاهر احتجاجا على سوء الأوضاع.