| الإثنين 24 سبتمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 10/يوليه/2018 - 06:08 م

"الجزيرة" مستمرة في ادعاءاتها.. وتهاني الجبالي: تنشر أخبارا كاذبة ولا بد من تجاهلها

الجزيرة مستمرة في
arabmubasher.com/37222

الأخبار الكاذبة نهج تسير عليه بوق السلطة القطرية "الجزيرة" في تعاملها مع مختلف القضايا والأحداث؛ لاستغلال مجريات الأمور لصالحها، ولذلك استغلت فترة إصدار المحاكم المصرية لعدد من القضايا الخاصة بجماعة الإخوان المسلمين الداعمة لها، وادعت إقرار القاهرة زيادة غير مسبوقة في مرتبات شريحة واسعة من القضاة عقب ضغوط شديدة منهم، زاعمة أن تلك الزيادات تستهدف إرضاء القضاة المستاءين من سطوة السلطة التنفيذية.

فور ذلك، نفى نادي القضاة المصري بشدة تلك الشائعات والأكاذيب؛ حيث أصدر بيانا أكد فيه أن ما نشرته قناة الجزيرة القطرية عن زيادة رواتب القضاة، أخبار مسمومة وغير صحيحة، مشيرا إلى أن القناة دأبت على نشر أخبار مغلوطة.

أضاف القضاة: "انطلاقا من دور مجلس إدارة نادي قضاة مصر رئيسا وأعضاء في الذود عن قضاة مصر الأجلاء وهيبتهم وكرامتهم والحفاظ على حقوقهم والتصدي لكل المحاولات التي تحاك للنَّيل من القضاء والقضاة، وإزاء الهجمة الشرسة التي انتهجتها قناة الجزيرة والتي دأبت على نشر أخبار مغلوطة كان  آخرها عن زيادة لم تحدث في رواتب القضاة".

أكد "وهي بلا شك مؤامرات كريهة ودعوات خبيثة دس فيها سم زعاف؛ لاستهداف سلطات الدولة وركائزها الأساسية من أجل تفتيت لحمة الوطن وزعزعة أمنه واستقراره، وزرع بذور فتنة بين أطيافه تمطر عليها عبارات ملوثة لتنتج نبتاً شيطانياً يمزق الروابط ويقطع الأواصر، كان لزاما علينا أن نؤكد على كذب تلك الأخبار المسمومة وعدم صحتها، وأن القضاة مؤتمنون وأمانتهم رسالة لن يجزيهم عن حسن أدائها إلا الحق العزيز" .

طالب نادي قضاة مصر "وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والتي نكن لها كل احترام وتقدير ونثمن دورها في توعية الرأي العام ودعم استقلال الوطن ألا تجعل ساحاتها الإعلامية منابر لمن يدنسوا محراب العدالة بأحاديث مغلوطة ومفتراة بقولة في غير موضعها أريد بها خلخلة التماسك بين أفراد الشعب المصري العظيم".

من ناحيتها، استنكرت بشدة المستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق، بشدة تلك المحاولات القطرية للنيل من السلطة القضائية في مصر، والمعروفة بنزاهتها ومصداقيتها وتطبيقها لأسس العدل والمساواة بين جميع أفراد الشعب المصري.

أضافت الجبالي أن قضاة مصر لم يعترضوا يوما على ما ادعته القناة القطرية بـ"سطوة السلطة التنفيذية" أو المطالبة بزيادة رواتبهم، مطالبة جميع وسائل الإعلام بتجاهل ما تبثه القناة الكاذبة.

شاركها في الرأي نفسه، الدكتور سامي عبدالعزيز، الخبير الإعلامي وعميد كلية الإعلام الأسبق، بأن قناة الجزيرة فقدت مصداقيتها ومهنيتها، وضربت بأسس العمل المهنة الحائط، من أجل خدمة أغراض السلطة القطرية وتنظيم الحمدين، مؤكدا أن المؤامرة القطرية على مصر باتت واضحة؛ إذ تهدف نشر الفتن والأزمات بين أفراد الشعب المصري بأي شكل، مكرسة في ذلك كل جهودها وأموالها وكل الإمكانيات وأفضل الكفاءات الإعلامية للوصول.

تابع: إنه يجب عليها التوقف عن استخدام تلك الأسلحة الإعلامية التي تُعَد محرمة دوليا، وانتهاكات لا يمكن السكوت عنها؛ لكونها تنشر الكراهية والتحريض على العنف والتمييز بين الناس، مؤكدا أهمية تجاهل تلك الأخبار والأنباء.