| السبت 21 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 08:17 م

وضاح بن عطية: "قطر وتركيا" متورطتان في حادث معسكر "الجلاء"

وضاح بن عطية الناشط
وضاح بن عطية الناشط اليمني وعضو الجمعية الوطنية الجنوبية
arabmubasher.com/148529

قال وضاح بن عطية، الناشط اليمني وعضو الجمعية الوطنية الجنوبية، إن إخوان اليمن والذين يمثلهم حزب "الإصلاح" يجيدون لعب الأدوار أكثر من غيرهم، لافتاً أن من يتابع الأحداث بدقة سيرى أن تيار الصقور يتخذون من تركيا مقرا أساسيا، وتم دعمهم بشكل سخي بعد توصيات من قيادتهم وعلى سبيل المثال توكل كرمان والرحبي والتميمي وأنيس منصور وباتيس والزرقة والربع، وهؤلاء هم من يقود حملة التحريض ضد التحالف العربي حاليا.

وتابع بن عطية في تصريحات لـ"العرب مباشر": "الإخوان منذ بداية عاصفة الحزم تآمروا على التحالف وما حدث في ٤ سبتمبر بمأرب عام ٢٠١٥ خير دليل، وهناك أمور غامضة مثل حادث سقوط الطائرة التي تحمل ١٢ ضابطا سعوديا وغيرها من الأدلة".

وأشار إلى أن حزب "الإصلاح" ذهب إلى تهريب قوات أبو عوجا من وادي حضرموت إلى جزيرة سقطرى بالتزامن مع اعتماد تركيا قاعدة عسكرية في الصومال، مؤكداً أنه لولا تدارك التحالف العربي في اللحظات الأخيرة، لكانت سقطرى تحت سطوة تركيا باسم قوات صومالية، وكان التنسيق أن يسلم إخوان اليمن الجزيرة للقوات الصومالية المدعومة من تركيا، مردفاً: "هذا سر جنون قناة الجزيرة وإعلام الإخوان عند أحداث سقطرى".

فيما كشف عن زيارة نائب وزير الداخلية التركي حكومة الإخوان في عدن وتم الاتفاق بشكل سري على وضع مخطط بتمويل ودعم تركي قطري لكيفية ضرب قيادات الانتقالي السياسية والعسكرية، متابعاً: "وبعد ذلك تسيطر قوات الإخوان على عدن وتسلم عدن لتركيا وقطر بالتنسيق مع الحوثي".

واعتبر الناشط اليمني أن هذا اللقاء وما تبعه من شواهد، يضع تركيا وقطر والحكومة في خانة الاتهام في جريمة معسكر الجلاء، الذي استشهد فيها أبرز القيادات الجنوبية التي تكافح الإرهاب وهو العميد منير اليافعي وعدد من مرافقيه.