| الأحد 22 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأحد 08/سبتمبر/2019 - 05:26 م
محمود بدر
محمود بدر

بين حمدان وعلي!!!

arabmubasher.com/147636

بداية يجدر بي الاعتذار للعالم الدكتور جمال حمدان على وضع اسمه في تلك المقارنة السخيفة والهزلية، فلا يمكن لأحد أن يتخيل أنه وبعد عشرات السنين من موسوعته الأهم والأعظم "شخصية مصر.. دراسة في عبقرية المكان" يتم استخدامها اليوم في موضع مقارنة مع شخص مجهول الهوية حاصل على دبلوم السياحة والفنادق، والحصول على دبلوم السياحة والفنادق لا يمكن أن يعيب صاحبه فأقران علي من الحاصلين على ذات المؤهل يعملون كشيفات متميزين يجيدون الحديث في تفاصيل "طشة الملوخية" و"دقية الباميا"، أما الحديث في الجغرافيا والاقتصاد وغيرها فلا يمكن أن نأخذ معلوماتنا وتقييمنا من مثل محمد علي الذي خرج علينا من ضمن ما خرج بفيديو عجيب يتحدث فيه عن مشروع قناة السويس الجديدة وعدم جدواها الاقتصادية، ورفضه لاكتتاب الشعب المصري من أجل إتمام هذا المشروع العملاق، والذي التف حوله المصريون وجمعوا له مليارات الجنيهات في أيام معدودة.

وبينما نستمع لهذا الرأي اللوذعي الذي يبدو أنه لا يعرف جيدا الفارق بين "ازدواجية قناة السويس" وبين "طاجن المكرونة السويسي" فإننا نتذكر بكل الأسى ما قاله العالم العلامة الدكتور جمال حمدان بأن "قناة السويس هي نبض مصر، والقلب النابض في النظام العالمي، وهي مركز النقل الأول في أوروبا.. وتوسعة القناة هي المصل المضاد لوباء الناقلات العملاقة"، وهو من وجهة نظر المقاول محمد علي ومن معه من الإخوان ومراكيبهم لا قيمة له، وربما يعتقدون أنه منافقة ومداهنة من حمدان للرئيس عبدالفتاح السيسي، بينما كلام صاحب الدبلوم هو صلب النظرية الاقتصادية ودرة الجغرافيا بالتقلية!