| الجمعة 20 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأحد 25/أغسطس/2019 - 03:58 م

حوادث الطرق تحصد أرواح الشباب في قطر

حوادث الطرق تحصد
arabmubasher.com/143982

رفض النظام القطري تنفيذ عدد من الإصلاحات للحد من حوادث الطرق التي شهدت معدلاتها ارتفاعا كبيرا مع رفض تطبيق قواعد المرور والسلامة في العديد من المناطق ، تحولت منطقة "سيلين"  من منطقة ترفيهية إلى مقبرة مفتوحة للشباب.

بالرغم من شكوى عدد كبير من القطريين من تأخر السلطات القطرية في  تنفيذ قواعد السلامة في مختلف الطرق القطرية   الا ان الحكومة لم تهتم لهذه الشكاوى.

تتضمنت  مطالبات شعبية من خلال مناقشته في مجلس الشوري القطري حيث ناقش في جلسة عامة تقدم عدد من الأعضاء حول حوادث السير ومسبباتها وكيفية الحد منها ومنها ما يحدث في منطقة سيلين.

وتمثلت شكوى القطريين من عدم قيام السلطات القطرية بسحب السيارات التي تتعرض للحوادث ويتم بقاؤها لفترة مما يعرقل عملية سير الطرق ويؤدي إلى إغلاقه فضلا عن رفض المتسببين في الحوادث في سحب سياراتهم مباشرة لتسهيل حركة السير، مشيرين إلى أن التصرف الصحيح هو الاتفاق حول من هو المتسبب في الخطأ وتوثيق الحادث عبر التصوير، وسحب السيارات خارج نهر الطريق، للسماح بانسياب الحركة المرورية ولاسيما في أوقات الذروة. 

وكشفت أحدث الإحصائيات القطرية أن المخالفات المرورية ارتفعت بنسبة 14% مع ارتفاع في حوادث السير خلال الشهر ذاته.

وكشفت التقرير الشهري لجهاز التخطيط والإحصاء القطري أنه تم تسجيل 177542 مخالفة مرورية خلال شهر واحد.

وأوضح أن مخالفات تجاوز السرعة المعروفة بـ"الرادار" احتلت نصيب الأسد بـ 134 ألفا و527 مخالفة، يليها قطع الإشارة الحمراء 7383 مخالفة، فيما وصلت مخالفات الحركة المرورية إلى 3179 مخالفة.

وأشار التقرير إلى ارتفاع في  قضايا الحوادث المرورية المسجلة في مختلف أقسام شرطة المرور المنتشرة في أرجاء البلاد، لتصل إلى 548 قضية، نتجت منها 10 وفيات، و63 إصابة بليغة و506 إصابات خفيفة، فيما سجلت في مايو 541 حادثا تسببت بـ 19 وفاة.

وتعكس الإحصاءات المرورية مخاطر هذه الظاهرة، فنسبة الوفيات الناجمة عن حوادث الدهس في قطر ما زالت مرتفع.

وأرجع المواطنون في الدوحة تزايد الحوادث المرورية الى  نقص البنية التحتية للمشاة مثل الأنفاق والجسور، إلى جانب قلة الإشارات الضوئية التي يستخدمها المشاة، وكذلك الخطوط المرورية المخصصة لعبورهم في بعض الطرق، ونقص الحواجز المعدنية في الجزر الفاصلة التي تمنع العبور في نهر الطريق، وضعف الإضاءة في عدد من المناطق والطرق السريعة.