| الجمعة 20 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 19/أغسطس/2019 - 02:58 م

منظمة حقوقية فلسطينية تحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام

منظمة حقوقية فلسطينية
arabmubasher.com/142538

عبرت منظمة الضمير الفلسطينية لحقوق الإنسان، عن بالغ قلقها على حياة المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وحملت المنظمة الحقوقية في بيان اليوم، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام.

وأشارت إلى أن الفترة المنصرمة شهدت، تزايدًا وارتفاعًا لأعداد المعتقلين الإداريين الفلسطينيين في سجون الاحتلال مما دفع العشرات منهم إلى الدخول في إضرابات مفتوحة عن الطعام، وهو الخيار الأصعب في الاحتجاج على اعتقالهم الإداري غير الأخلاقي والتعسفي وغير القانوني.

وأكدت المنظمة الحقوقية الفلسطينية التي تتخذ من بيروت مقرا لها، على المئات من المعتقلين في سجون الاحتلال يخضعون للاعتقال الإداري، ولفتت إلى أنه إجراء يسمح بتوقيف فلسطينيين لفترة غير محددة، دون توجيه تهمة معينة.

وأعربت المنظمة عن خشيتها على حياة المعتقلين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتدخل العاجل لمنع مزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية والصحية للمعتقلين المضربين عن الطعام، كما طالبت المجتمع الدولي، بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عنهم إنقاذًا لحياتهم.

ووجهت المنظمة الحقوقية نداء إلى منظمات حقوق الإنسان الدولية والمعنية في الأمم المتحدة من أجل تكثيف الجهود لوقف سوء استخدام سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري، الذي ينتهك الحق الأساسي في محاكمة عادلة.