| الجمعة 20 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 19/أغسطس/2019 - 01:17 م

العناد: تعيين سفير للحوثيين في طهران تأخر كثيراً

العناد: تعيين سفير
arabmubasher.com/142512

قال الدكتور عبد الرحمن العناد، عضو مجلس الشورى السعودي سابقًا: إن الخطوة التي اتخذتها ميليشيا الحوثي بتعيين سفير لها في طهران تأخرت كثيرا لأن التواصل والاتصال والتعاون بين الحوثيين ونظام الملالي في طهران مستمر منذ سنوات، موضحًا أن التعاون واضح ومشهود وما ظهوره للعلن واتخاذ الصبغة الرسمية إلا تحصيل حاصل، فالحوثيون يتلقون دعما لا محدودا من إيران سواء بتزويده بالخبرات العسكرية أو بالأسلحة والذخيرة أو بالطائرات المسيرة والصواريخ البالستية التي يطلقها على المملكة. 

وأضاف "العناد" في تصريح خاص لـ"العرب مباشر" أن كل هذه الأوجه من التعاون بين الطرفين تعكس أن هنالك تنسيقا وتواصلا مستمرا بين الحوثي ونظام الملالي في طهران واتفاقا تاما في الأهداف الرامية لاستهداف المملكة، وما هذه الخطوة إلا خطوة رمزية تأخرت كثيرا، لأن الواقع يشير أن هنالك سفراء غير معينين في السابق يجرون الاتصالات المستمرة. 

وأوضح أنه ليس بغريب على طهران أن تتخذ مثل هذا الموقف الذي يخالف كل الأعراف والقوانين والقرارات الدولية التي تعتبر الحوثيين ميليشيا خارجة عن القانون، مغتصبة للسلطة، وليس لها أي كينونة شرعية في اليمن، فجميع دول العالم والقرارات الدولية تطالب الحوثيين بتسليم مؤسسات الدولة للحكومة الشرعية، وتسليم السلاح، والخروج من صنعاء، وهي القرارات التي لم يلتزم الحوثيون بتنفيذها حتى الوقت الحاضر. 

ولفت إلى أن الحوثيين في الواقع ميليشيا خارجة على الدولة الشرعية، ولا ينبغي لأي دولة أن تتعامل معها أو تعترف بها بشكل رسمي، ولم يجرؤ على اتخاذ مثل هذه الخطوة سوى إيران التي تعتبر دولة خارجة عن القانون الدولي في كافة تصرفاتها وتحركاتها الدبلوماسية والعسكرية وتهديداتها لأمن المنطقة.