| الأحد 18 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجيش الليبي يشن غارات جوية على الكلية الجوية في مدينة مصراتة الجيش الليبي يؤكد استمرار الاشتباكات مع الميليشيات المسلحة في مرزق جنوبي ليبيا بعد سيطرتها على المدينة الأردن يدين العمل الإرهابي الذي تعرضت له وحدات نفطية في السعودية ويؤكد دعمه للمملكة الولايات المتحدة ترحب باتفاق الأطراف السودانية على الإعلان الدستوري قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش: الهجمات الحوثية على حقل الشيبة في السعودية دليل آخر على ازدراء الميليشيا للجهود السياسية للأمم المتحدة مسؤول أفغاني: سقوط عشرات الضحايا في انفجار بقاعة حفلات زفاف في العاصمة كابول الكويت تدين الاعتداء على حقل الشيبة في السعودية وتدعو لبذل جهد دولي لوقف هذه العمليات لتجنب أزمات جديدة بالمنطقة انطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية بمحيط قطاع غزة إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل ومنظومة القبة الحديدية تطلق صواريخ لاعتراضها
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 08:03 م

تفاصيل اجتماع حركة الشباب الإرهابية ومخابرات فرماجو برعاية قطرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/141264

يومًا بعد يوم تتكشف علاقة النظام الصومالي بالجماعات الإرهابية في الصومال والدعم القطري لهما لسلب ونهب مقدرات الشعب الصومالي.

واستمرارا للفضائح القطرية في دعمها للإرهاب، ‏كشف الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي، أن حركة الشباب الإرهابية اجتمعت بنظام فرماجو وحضر هذا الاجتماع بين الطرفين نائب مدير مخابرات الحكومة الفيدرالية فهد ياسين حاج طاهر والمتحدث باسم حركة الشباب شيخ علي طيري وقد اتفق الطرفان على التالي:

1. أن تقوم حركة الشباب الإرهابية بتهديد رؤساء القبائل الصومالية الذين يقومون بانتخاب أعضاء البرلمان الفيدرالي القادم.

2. السماح لحركة الشباب أن تشارك الحكومة الفيدرالية تقاسم الضرائب التي تجنيها الحكومة من مطار آدم عدي الدولي في العاصمة الصومالية مقديشو وميناء مقديشو الدولي وجميع الضرائب الأخرى مثل ضريبة المبيعات والدخل.

3. منح بطاقات حكومية تثبت أنهم موظفون وضباط شرطة....إلخ.

4. تسليح حركة الشباب الإرهابية بالأسلحة الثقيلة والمدافع والرشاشات.

وقال "عبدالله" في تصريح خاص لـ"العرب مباشر": "كنا نحذر الشعب الصومالي منذ فترة طويلة من هذا الاندماج الذي كنا نتوقعه أن يحدث بين نظام فرماجو وبين الحركات الجهادية في الصومال ولا غرابة في هذا الاندماج حيث إن فهد ياسين المقرب لدى نظام الحمدين هو نائب مدير مخابرات الحكومة الفيدرالية وهو نفسه حلقة الوصل بين نظام فرماجو وبين حركة الشباب الإرهابية".

وأكد رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي، أن نظام الحمدين هو المالك الشرعي لنظام فرماجو والممول الأساسي لهذه الحركات الجهادية في الصومال ونحن حزب مؤتمر الشعب الصومالي نطالب جميع الأحزاب المعارضة الوقوف أمام مخططات نظام الحمدين، كما نطالب المجتمع الدولي لمواجهة هذا الخطر القادم الذي سينتج من هذا الاتفاق الحاصل بين نظام فرماجو والحركات الجهادية في الصومال قبل أن تتحول الصومال إلى مركز ومقر للحركات الإرهابية المسلحة في العالم.

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي