| الأحد 18 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجيش الليبي يشن غارات جوية على الكلية الجوية في مدينة مصراتة الجيش الليبي يؤكد استمرار الاشتباكات مع الميليشيات المسلحة في مرزق جنوبي ليبيا بعد سيطرتها على المدينة الأردن يدين العمل الإرهابي الذي تعرضت له وحدات نفطية في السعودية ويؤكد دعمه للمملكة الولايات المتحدة ترحب باتفاق الأطراف السودانية على الإعلان الدستوري قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش: الهجمات الحوثية على حقل الشيبة في السعودية دليل آخر على ازدراء الميليشيا للجهود السياسية للأمم المتحدة مسؤول أفغاني: سقوط عشرات الضحايا في انفجار بقاعة حفلات زفاف في العاصمة كابول الكويت تدين الاعتداء على حقل الشيبة في السعودية وتدعو لبذل جهد دولي لوقف هذه العمليات لتجنب أزمات جديدة بالمنطقة انطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية بمحيط قطاع غزة إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل ومنظومة القبة الحديدية تطلق صواريخ لاعتراضها
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 06:56 م

الخارجية البريطانية: التحقيقات في قضية الناقلة الإيرانية المحتجزة تخص جبل طارق

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/141247

قالت بريطانيا إن التحقيقات في قضية الناقلة الإيرانية "جريس1" المحتجزة في جبل طارق مسألة تخص جبل طارق.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الثلاثاء عن متحدث باسم الخارجية البريطانية القول :"التحقيقات التي تجري حول "جريس 1" هي مسألة تخص حكومة جبل طارق، ونظرا لكون هذا التحقيق مازال مستمرا، لا يمكننا التعليق بأكثر من ذلك".

يأتي هذا بعد ساعات من توقع جليل إسلامي مساعد شؤون البحرية بمنظمة الموانئ والملاحة الايرانية أن يتم قريبا الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق منذ مطلع تموز/يوليو بزعم انتهاكها للعقوبات المفروضة على سورية.

وقال إسلامي في مؤتمر صحفي اليوم إن احتجاز الناقلة من البداية، في منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطاني، كان "كيديا وبمزاعم مغلوطة وبأهداف بريطانية مغرضة".

وأضاف:"بريطانيا ترغب بمعالجة هذا الموضوع، وعمليا تم تبادل مستندات رسمية وغير رسمية بهذا الشأن. ومن المؤمل مواصلة الناقلة التي ترفع العلم الإيراني أنشطتها مجددا في المدى القريب".

وكانت إيران ردت على احتجاز ناقلتها باحتجاز ناقلة تحمل علم بريطانيا في مضيق هرمز.

وحول الناقلة البريطانية قال إسلامي إن وضعها "تحدده السلطات القضائية والسياسية".