| الأحد 18 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجيش الليبي يشن غارات جوية على الكلية الجوية في مدينة مصراتة الجيش الليبي يؤكد استمرار الاشتباكات مع الميليشيات المسلحة في مرزق جنوبي ليبيا بعد سيطرتها على المدينة الأردن يدين العمل الإرهابي الذي تعرضت له وحدات نفطية في السعودية ويؤكد دعمه للمملكة الولايات المتحدة ترحب باتفاق الأطراف السودانية على الإعلان الدستوري قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش: الهجمات الحوثية على حقل الشيبة في السعودية دليل آخر على ازدراء الميليشيا للجهود السياسية للأمم المتحدة مسؤول أفغاني: سقوط عشرات الضحايا في انفجار بقاعة حفلات زفاف في العاصمة كابول الكويت تدين الاعتداء على حقل الشيبة في السعودية وتدعو لبذل جهد دولي لوقف هذه العمليات لتجنب أزمات جديدة بالمنطقة انطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية بمحيط قطاع غزة إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل ومنظومة القبة الحديدية تطلق صواريخ لاعتراضها
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 05:47 م

إيران: بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط قريبا وحكومة جبل طارق تنفي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/141224

قال مسؤول في حكومة جبل طارق إن الحكومة لا تعتزم الإفراج بعد عن ناقلة نفط إيرانية احتجزها مشاة البحرية الملكية البريطانية في البحر المتوسط على الرغم من تقرير إيراني أفاد بأنها قد تفرج عنها اليوم الثلاثاء.

وتسبب احتجاز الناقلة (جريس1) في الرابع من يوليو تموز في تفاقم الخلاف بين طهران والغرب وأدى إلى تحركات انتقامية في الخليج.

واتهمت بريطانيا الناقلة بانتهاك العقوبات الأوروبية بنقلها النفط لسوريا وهو ما تنفيه طهران.

وقال جليل إسلامي مساعد مدير مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيراني اليوم الثلاثاء إن بريطانيا تفكر في الإفراج عن جريس1 بعد تبادل للوثائق بين البلدين.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن إسلامي قوله "تم احتجاز السفينة بناء على مزاعم مغلوطة... نأمل في أن يتم الإفراج عنها قريبا".

كما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن سلطات لم تذكرها بالاسم في جبل طارق قولها إن جريس1 سيُفرج عنها بحلول مساء اليوم الثلاثاء. لكن مصدرا بارزا في حكومة جبل طارق نفى ذلك.

وعلى الرغم من أن القوات البريطانية هي التي احتجزت جريس1 فقد قالت بريطانيا اليوم الثلاثاء إن التحقيقات بشأن ناقلة النفط الإيرانية مسألة تخص سلطات جبل طارق.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "التحقيقات الجارية بشأن جريس1 مسألة تخص حكومة جبل طارق.. ونظرا لاستمرار التحقيق فلا يسعنا الإدلاء بأي تصريح آخر".

ونفت سلطات جبل طارق ما قالته إيران عن أن الاحتجاز تم بناء على أوامر من واشنطن.

ونفت طهران مخالفة الناقلة لأي قواعد وردا على احتجازها قامت قوات الحرس الثوري الإيراني باحتجاز الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز في 19 يوليو تموز بسبب ما قالت إنه مخالفة لقواعد الملاحة البحرية.

وزادت أزمة الناقلة في الخليج العداءات المتصاعدة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.

وتحمل الناقلة الإيرانية المحتجزة شحنة تصل إلى نحو 2.1 مليون برميل من النفط أما ستينا إمبيرو فقد كانت فارغة في طريقها إلى الخليج وقت احتجاز القوات الإيرانية لها.