| الأحد 18 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجيش الليبي يشن غارات جوية على الكلية الجوية في مدينة مصراتة الجيش الليبي يؤكد استمرار الاشتباكات مع الميليشيات المسلحة في مرزق جنوبي ليبيا بعد سيطرتها على المدينة الأردن يدين العمل الإرهابي الذي تعرضت له وحدات نفطية في السعودية ويؤكد دعمه للمملكة الولايات المتحدة ترحب باتفاق الأطراف السودانية على الإعلان الدستوري قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش: الهجمات الحوثية على حقل الشيبة في السعودية دليل آخر على ازدراء الميليشيا للجهود السياسية للأمم المتحدة مسؤول أفغاني: سقوط عشرات الضحايا في انفجار بقاعة حفلات زفاف في العاصمة كابول الكويت تدين الاعتداء على حقل الشيبة في السعودية وتدعو لبذل جهد دولي لوقف هذه العمليات لتجنب أزمات جديدة بالمنطقة انطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية بمحيط قطاع غزة إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل ومنظومة القبة الحديدية تطلق صواريخ لاعتراضها
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 03:05 م

منظمة الصحة العالمية: عقاران تجريبيان لعلاج الإيبولا يسجلان معدلات نجاح مرتفعة

منظمة الصحة العالمية:
arabmubasher.com/141206

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء: إن تجربة عقارين تجريبيين أظهرت معدل نجاح مرتفع في علاج المصابين بفيروس الإيبولا في الكونغو، فيما يعد نجاحا كبيرا في عملية العلاج من الفيروس الذي غالبا ما يسبب الموت.

وأضافت المنظمة أنه جرى استخدام العقارين على 600 شخص في شرق الكونغو الذي تفشى به مرض الإيبولا منذ أواخر العام الماضي، مضيفة أن العقارين أظهرا نتائج أفضل من التي تم تسجيلها مع العقاقير التجريبية الأخرى.

وقال المتحدث باسم المنظمة كريستيان ليندمير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم: "هذه أنباء إيجابية، ولكنها لا توقف الإيبولا بمفردها".

وخلصت التجربة التي شارك في الإشراف عليها المعهد القومي الأميركي للحساسية والأمراض المعدية إلى أن نحو 90% من المصابين بالإيبولا الذين جرى علاجهم بالعقارين في المراحل الأولى من الإصابة تم شفاؤهم.

وأضاف ليندمير أنه تم وقف التجارب على العقارين الآخرين اللذين لم يحققا نفس معدل النجاح.

ويشار إلى أنه مر أكثر من عام على بدء تفشي الوباء، الذي يعد أسوأ موجة تفشٍّ على الإطلاق، أدت لوفاة أكثر من 1800 شخص في أنحاء البلاد.

وتواجه جهود مكافحة الإيبولا عراقيل بسبب القتال في المنطقة، حيث تنشط عدة ميليشيات، ويتم استهداف العاملين في مجال الصحة والمنشآت الصحية.