| الثلاثاء 23 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: بريطانيا خاطبت دولا بالاتحاد للانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة عبر مضيق هرمز الدبلوماسيون: المهمة قد تديرها قيادة بحرية بريطانية-فرنسية مشتركة ولن تشمل الاتحاد الأوروبي أو حلف الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر الدبلوماسيون: فرنسا والدنمارك وإيطاليا وهولندا أبدت تأييدا قويا للمهمة المحتملة القضاء الأميركي يوجه الاتهام لأربعة صينيين بمساعدة كوريا الشمالية عسكريا الجيش الأميركي: قد نكون أسقطنا أكثر من طائرة إيرانية مسيرة الجيش الأميركي يجدد تأكيده إسقاط طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز قبل أيام رئيس وزراء العراق: تم إصدار أوامر بالقبض على 11 وزيرا أو من في درجتهم بتهم فساد واشنطن: ترامب لم يقرر بعد متى سيكشف الجزء السياسي من خطة السلام بالشرق الأوسط ويأمل أن يقرر قريبا إثيوبيا تقرر طرد 2 من قادة الحركات المسلحة السودانية بعد اجتماعهما بالمسؤول عن الملف السوداني في المخابرات القطرية مطلق القحطاني نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: علينا أن نستفيد من الثورة ومن التغيير
الجمعة 12/يوليه/2019 - 11:42 م

تركيا تجرف مواقع أثرية بالبلدوزرات في عفرين السورية

تركيا تجرف مواقع
arabmubasher.com/134267

وصف الدكتور محمود حمود، مدير عام الآثار والمتاحف في سوريا، عمليات تجريف الآثار بالبلدوزرات في المناطق التي تسيطر عليها تركيا، خاصة في عفرين، بجرائم الحرب، مطالبا بمحاسبة "أنقرة" على ذلك.

وأوضح "حمود" أن عشرات المواقع في عفرين استباحها الأتراك وكل من ينضوي تحت رايتهم من الإرهابيين، بحسب موقع روسيا اليوم.

وأشار محمود حمود إلى أن المديرية تلقت مؤخرا وثائق وصورا تظهر استخدام "البلدوزرات" في البحث عن الآثار، ويؤكد أن "أعمال التخريب والاعتداء على المواقع الأثرية لم تتوقف أبدا، وأنها شملت جميع المواقع رغم أن المناشدة التي أطلقتها المديرية مؤخرا لم تذكر سوى أربع مناطق، هي التي تصل منها وثائق وصور".

ويتحدث حمود عن عفرين بشكل خاص ويصفها بأنها "منطقة غنية جدا بالمواقع الأثرية، وأن التلال الأثرية التي تتعرض للنبش والسرقة، عبارة عن مدن أثرية فوق بعضها، فارتفاع التل يصل إلى 25 مترا ويتكون من طبقات تعود كل منها إلى فترة أو حضارة".

"يحطمونها كلها بالبلدوزرات" يقول حمود، "يجرفون تلا بحثا عن كنوز ولقى أثرية، أي أنهم يدمرون حضارة كي يعثروا على لقى أثرية، وطبعا المعروف أن التنقيب يجب أن يتم بأدوات دقيقة جدا، لكنهم يحطمون طبقة أثرية بحثا عن لقى، إنهم يحطمون الحضارة السورية للأسف الشديد، كلها تتحطم على أياديهم الغبية والغادرة.

صور جديدة وصلت إلى المديرية أظهرت أن "أربع بلدوزرات تنقب في موقع واحد هو موقع تل برج عبدالو" يقول حمود، ويشير إلى أن ذلك يعني كم أن الموقع غني، بآثاره.

وعن موقع عين دارة الذي قصفته القوات التركية قبل احتلال عفرين، وأدى ذلك إلى تدمير منحوتات بازلتية نادرة الوجود، يؤكد حمود أنه "منذ اللحظة الأولى للاحتلال بدؤوا التنقيب فيه، وحالياً هناك بلدوزر يجرف أمام المعبد تماما".