| الثلاثاء 23 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وزير خارجية فرنسا بعد لقائه موفد الرئيس الإيراني يجدد مطالبة إيران بالعودة للوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: إعلان اسم رئيس الوزراء وأعضاء المجلس السيادي وتأجيل تشكيل مجلس الوزراء لحين الانتهاء من ملف السلام مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: الاتفاق على منح الجبهة الثورية مقعدين في مجلس السيادة مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: تقدم كبير في المشاورات مع الجبهة الثورية مجلس الوزراء السعودي يدين قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر شرق القدس مجلس الوزراء السعودي: أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية يعد انتهاكاً للقانون الدولي يجب على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لرفضه وردعه ترامب يهنئ بوريس جونسون بفوزه بزعامة حزب المحافظين في بريطانيا بوريس جونسون سيصبح رئيس الوزراء البريطاني المقبل بوريس جونسون: متأكدون من قدرتنا على تحقيق النتائج المطلوبة لصالح الشعب البريطاني بوريس جونسون يتعهد بالاهتمام بالطبقات الفقيرة والمهمشة في بريطانيا
الخميس 11/يوليه/2019 - 08:33 م

ممارسات إرهابية لطهران مع بريطانيا ولندن تهدد بعقوبات قاسية

الرئيس الإيراني حسن
الرئيس الإيراني حسن روحاني
arabmubasher.com/134050

حاول النظام الإيراني في ممارسة عمليات الإرهاب مع المملكة المتحدة البريطانية بعد قيام سفن إيرانية بالتحرش بناقلة بترول بريطانية في مضيق هرمز الإستراتيجي ولكنها انسحبت على الفور بعد تحذيرات من فرقاطة بريطانية كانت على وشك التدخل مع تلك السفن الإيرانية.

الرد البريطاني

فور حدوث تلك الأزمة المتعمدة من جانب النظام الإيراني صعدت بريطانيا لهجتها ضد طهران وكشف أن ما تقوم به الغرض منه زعزعة الاستقرار داخل الدول الخليجية وهو أمر غير مسموح لها بتجاوزه وإلا سيكون العقاب قاسيا للغاية.

وكشف ممثل الحكومة البريطانية أن الفرقاطة مونتروز قامت على الفور بالتمركز بين السفن الإيرانية والناقلة النفطية وأصدرت تحذيرات شفهية في البداية للسفن الإيرانية للابتعاد وإلا سيتم الاشتباك معها بشكل فوري وسريع.

وأكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أن بلاده على يقين كامل من أن إيران هي من قامت بتنفيذ الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان والأولى كانت ترفع علم جزر مارشال والثانية كانت ترفع علم بنما، وتعرضت للهجوم على بعد 45 كم قبالة الساحل الإيراني.

من جانبه أكدت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت أن البحرية الملكية انتصرت للقانون الدولي بعد مساعدتها ناقلة نفط تجارية في عبور مضيق هرمز.

تحالف عسكري

بدأت الولايات المتحدة الأميركية في اتخاذ عدة خطوات لحماية الملاحة النفطية في مضيق هرمز عبر الدعوة إلى تشكيل تحالف عسكري في مضيق هرمز وباب المندب من أجل حماية العالم من الإرهاب الإيراني الذي تقوم طهران باتباعه ضد مختلف دول العالم في أوقات الأزمات التي تتعرض لها التي تستغل فيها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران من أجل تنفيذ مخططها التدميري في المنطقة.

ووجهت واشنطن الاتهامات بشكل رسمي إلى إيران بأنها المتسبب في حادث خليج عمان بعد تعرض 4 سفن بينها 3 ناقلات نفط لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات في 12 مايو الماضي.

الحرس الثوري يهدد

واصلت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني في التهديد باستهداف الملاحة الدولية في مضيق هرمز حيث هددت وكالة إخبارية تابعة لجهاز استخبارات ميليشيا الحرس الثوري الإيراني باستهداف حركة الملاحة الدولية، وهددت إيران باستهداف السفن البريطانية ردا على احتجاز لندن ناقلة نفطية إيرانية في مضيق جبل طارق كانت في طرقها إلى الميليشيات المسلحة في سوريا.

مضيق إستراتيجي

ويعد مضيق هرمز شريان النفط في المنطقة العربية فهو عبارة عن ممر مائي يربط بين الخليج العربي وبحر عمان ويبلغ عرضه 33 كيلومترا وعرض الممر 3 كيلومترات.

وقامت إيران خلال الفترة الأخيرة باستهداف 6 ناقلات نفط في مضيق هرمز في أقل من شهر وذلك بعدما هددت بتعطيل مرور شحنات النفط عبر المضيق في حال فرض عقوبات أميركية عليها وهو ما حدث بالفعل وقامت واشنطن بفرض عقوبات بمنعها من تصدير النفط مع فرض عقوبات على قطاع البتروكيماويات والحديد والصلب.

وتعود أهمية مضيق هرمز كونه يمر من خلاله خمس إنتاج النفط في العالم بواقع 17.4 مليون برميل يوميا ومعظم صادرات السعودية والإمارات والكويت والعراق تمر عبر ذلك النفط.