| الثلاثاء 23 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وزير خارجية فرنسا بعد لقائه موفد الرئيس الإيراني يجدد مطالبة إيران بالعودة للوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: إعلان اسم رئيس الوزراء وأعضاء المجلس السيادي وتأجيل تشكيل مجلس الوزراء لحين الانتهاء من ملف السلام مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: الاتفاق على منح الجبهة الثورية مقعدين في مجلس السيادة مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: تقدم كبير في المشاورات مع الجبهة الثورية مجلس الوزراء السعودي يدين قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر شرق القدس مجلس الوزراء السعودي: أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية يعد انتهاكاً للقانون الدولي يجب على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لرفضه وردعه ترامب يهنئ بوريس جونسون بفوزه بزعامة حزب المحافظين في بريطانيا بوريس جونسون سيصبح رئيس الوزراء البريطاني المقبل بوريس جونسون: متأكدون من قدرتنا على تحقيق النتائج المطلوبة لصالح الشعب البريطاني بوريس جونسون يتعهد بالاهتمام بالطبقات الفقيرة والمهمشة في بريطانيا
الخميس 11/يوليه/2019 - 06:41 م

خبير: اعتراض إيران لناقلة نفط بريطانية تصرف أهوج

الرئيس الإيراني حسن
الرئيس الإيراني حسن روحاني
arabmubasher.com/134030

للمرة الثالثة خلال حوالي شهر، تقدم إيران على تعكير صفو المياة الإقليمية، بمحاولتها مضايقة سفن البلدان الأخرى، حيث اعترضت 3 قوارب للحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية "هيريتدج" التابعة لها ومحاولة احتجازها في مضيق هرمز، لكنها فشلت.

وأعربت بريطانيا عن قلقها من التصرف الذي أقدمت عليه السلطات الإيرانية، وحثتها على تهدئة الوضع، فيما نفى الحرس الثوري تورطه في محاولة احتجاز الناقلة البريطانية، معتبرا أن الأمر مجرد مزاعم أميركية.

فيما علق الدكتور هشام أحمد، الخبير بالشؤون الإيرانية، على ذلك الأمر بأنه خبر صحيح، بخلاف ما تدعيه إيران، حيث إنه تنفيذا لتهديدات رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري، أمس، بأنه سيتمر الرد على احتجاز الناقلة الإيرانية المحتجزة من بريطانيا في جبل طارق.

وأضاف أنه بذلك تخسر إيران، بريطانيا تماما من دعمها خلال أزمتها مع أميركا والعقوبات المفروضة عليها منها أو في الخلاف بسبب الاتفاق النووي الحالي، مشيرا إلى أنه كان تصرفا أهوج وغير مسؤول.

وتابع أن نظام الملالي يريد من خلال ذلك الأمر الظهور بهيئة الدولة القوية القادرة على الرد وتنفيذ تهديداتها إلا أنه في الواقع يضر فعليا بإيران، وينبئ باحتمالية زيادة المخاطر في الخليج العربي ومضيق هرمز الذي تمر منه حوالي 40% من الإنتاج العالمي للنفط.