| السبت 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
المؤشر ستاندرد آند بورز 500 في بورصة وول ستريت يسجل أدنى مستوى إغلاق منذ الثاني من أبريل بورصة وول ستريت تواصل التراجع والمؤشرات الثلاثة الرئيسية تهبط أكثر من 2% سكان: اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة ميركل: قادة الاتحاد الاوروبي ال27 يتوافقون على موازنة لمنطقة اليورو الفصائل الكردية في سوريا تعتبر التهديدات التركية بشنّ هجوم على شمال سوريا بمثابة إعلان حرب عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية تقتحم مدينة "البيرة" في الضفة الغربية من مدخلها الشمالي الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد سعت للوصول إلى الحل السياسي المستند على المرجعيات الثلاث وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216 الجبير: بذل ولي العهد جهوداً شخصية كبيرة لإنجاح المفاوضات في استكهولم الجبير: تطبيق اتفاق استوكهولم سيمثل خطوة هامة في الوصول إلى حل سياسي يضمن استعادة الدولة وأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية وزير المال اللبناني: تقرير "موديز" يؤكد على أهمية تشكيل الحكومة والبدء بالإصلاحات لإعادة الثقة
الثلاثاء 13/مارس/2018 - 03:46 ص

أردوغان يحول بلاده إلى سجن استبدادي

أردوغان يحول بلاده
arabmubasher.com/12887

نشرت الصحيفة الأمريكية "واشنطن بوست" عن تحويل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بلاده إلى سجن استبدادي، مشيرة إلى أنه يشعر بسعادة إلى جانب هذه الدول: روسيا والصين وكوبا وغيرها من النظم التي تستند فيها شرعية الحكم بالإكراه ومراقبة الفكر.
وذكرت في افتتاحيتها أن أمة كانت تطمح في السابق إلى أن تكون نموذجاً للاعتدال المستنير، يجري تحويلها تدريجياً إلى سجن استبدادي كئيب.
وأوضحت الصحيفة عن تحويل التغريدات إلى جريمة، الديمقراطية المتعثرة إلى نظام ديكتاتوري، وكانت تركيا تتمتع ذات يوم بصحافة مستقلة قوية ومستقلة، لكن أردوغان شن حملة متعددة الأطياف على إغلاق وسائل الإعلام، وإجبار البعض على الدخول في ملكية جديدة، واستخدم القضاة والمدعين الموالين له. 
وتابعت في آخر انتكاسة حكم في الأسبوع الماضي على 23 صحفياً بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين و7 سنوات، بتهم سخيفة للغاية تزعم عضويتهم في منظمة إرهابية غردوا عنها، كما أدين اثنان آخران بتهم أقل مثل دعم منظمة إرهابية.
ونوهت بأن الصحفي علي أكوس الذي كان محرراً بصحيفة "زمان"، حُكم عليه بالسجن 7 سنوات و6 شهور لأنه كتب عبر تويتر "لا يمكن لأي ديكتاتور إسكات الصحافة".
واستكملت الصحيفة الأمريكية حول شروع أردوغان، الذي كان يهدف إلى محاولة انقلاب فاشلة في يوليو 2016، في حملة قمع ضد أعداء افتراضيين في الصحافة والحكومة والأوساط الأكاديمية وقوات إنفاذ القانون، من بين أعمدة أخرى للمجتمع التركي. 
وأشارت إلى أنه تم اعتقال أكثر من 60 ألف شخص وإقالة 150 ألفاً من وظائفهم، بالإضافة إلى الهدف الرئيسي وهو اتباع المتصورين لرجل الدين المعارض فتح الله جولن، الذي يعيش في بنسلفانيا، ويدعي الرئيس التركي أنه هو الذي حرّض على محاولة الانقلاب ضده.
واختتمت "واشنطن بوست" أن المحاكمات الاستعراضية تبين إلى أي مدى سقطت تركيا في المعايير الغربية للديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون، ودعت إلى وصف ديكتاتورية أردوغان بالحقيقة التي هي عليها حتى لو صم أذنيه عنها، مطالبة الولايات المتحدة وغيرها بالاحتجاج بصوتٍ عالٍ.