| الثلاثاء 23 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: علينا أن نستفيد من الثورة ومن التغيير نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: نحن لسنا ضد المدنية ولا ضد الشباب نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: نريد أن يكون هناك سلام وعدالة حقيقيين وزير خارجية فرنسا بعد لقائه موفد الرئيس الإيراني يجدد مطالبة إيران بالعودة للوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: إعلان اسم رئيس الوزراء وأعضاء المجلس السيادي وتأجيل تشكيل مجلس الوزراء لحين الانتهاء من ملف السلام مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: الاتفاق على منح الجبهة الثورية مقعدين في مجلس السيادة مصادر في قوى الحرية والتغيير السودانية: تقدم كبير في المشاورات مع الجبهة الثورية مجلس الوزراء السعودي يدين قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر شرق القدس مجلس الوزراء السعودي: أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية يعد انتهاكاً للقانون الدولي يجب على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لرفضه وردعه ترامب يهنئ بوريس جونسون بفوزه بزعامة حزب المحافظين في بريطانيا
السبت 15/يونيو/2019 - 10:19 م

مجلس صيانة الدستور يرفض مشروع قانون تجنيس أبناء الإيرانيات

الرئيس الإيراني حسن
الرئيس الإيراني حسن روحاني
arabmubasher.com/127256

أعلن مجلس صيانة الدستور في إيران السبت أنه أعاد إلى مجلس الشورى مشروع قانون يسمح للأمهات المتزوجات بأجانب بمنح أطفالهن الجنسية، معللاً ذلك بمخاوف "أمنية".

وفي بيان على موقعه الإلكتروني، أكد المجلس أن لا مشكلة لديه مع روحية مشروع القانون بل في غياب أي بنود تسمح للسلطات بالتعامل مع المشكلات "الأمنية" الناجمة عن أنشطة الآباء الأجانب.

وأعرب المجلس الذي يضم رجال دين وقضاة عن قلقه ازاء أن يكون مشروع القانون يسعى الى منح الآباء الأجانب تأشيرات إقامة بشكل تلقائي، بينما يرى أنه يجب أن تحافظ الحكومة على صلاحياتها في رفض ذلك، وفق ما نقلت وكالة "اسنا" شبه الرسمية للأنباء عن النائبة طيبة سيافوشي.

واعتبر مشروع القانون الذي أقّر بأغلبية ساحقة في البرلمان في أيار/مايو خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لآلاف الأطفال المولودين في إيران لآباء أفغان ولا يحصلون على حقوقهم الاجتماعية كاملة.

وبحسب تقرير صدر هذا العام عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تعد إيران واحدة من سبع دول في العالم "لا تسمح للأمهات بمنح أطفالهن جنسيتهن مع استثناءات محدودة أو بدون استثناءات".

وبين الدول الأخرى التي تتعاطى مع الملف بهذه الطريقة لبنان والكويت وقطر ومملكة إي سواتيني وبروناي.

وسيتعين حاليًا على البرلمان مراجعة مشروع القانون وتعديله، قبيل عرضه أمام مجلس صيانة الدستور لمناقشته مجدداً.

ويراقب مجلس صيانة الدستور عمل البرلمان كونه يمتلك سلطة تفسير الدستور والتأكد من مدى مطابقة القوانين مع الشريعة الاسلامية.

وبحسب مسؤولين إيرانيين، يعيش نحو ثلاثة ملايين مهاجر أفغاني في الجمهورية الإسلامية، تزوج كثير منهم بإيرانيات وأنجبوا أطفالاً.

وقال عالم الاجتماع محمد رضا جلائي بور في مقابلة مع وكالة "ارنا" الرسمية إن "آلاف الأطفال منسيون كانت لتتحسن أوضاعم بفعل هذا القانون".

وأضاف "لا يمكن لبعضهم الحصول على رخص لقيادة السيارات، ولا يمكن لبعضهم ان يكون مسجلا في الضمان الاجتماعي".