| الأحد 25 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
ميليشيات حزب الله تقر بمقتل اثنين من عناصرها في الغارات الإسرائيلية قرب دمشق أنباء عن استهداف مركبتين لميليشيات الحشد الشعبي قرب الحدود العراقية-السورية بواسطة طائرات مسيرة مجهولة المصدر الرئيس السيسي: النهوض بإفريقيا ينبغي أن يتأسس على إرادة جماعية تستهدف تسوية أزمات القارة الرئيس السيسي: الطريق للخروج من الأزمة في ليبيا لا يحتاج سوى الإرادة السياسية وإخلاص النوايا الرئيس السيسي: يجب مكافحة الإرهاب بكافه أشكاله لتأثيراته المدمرة على جميع الأصعدة لاسيما التنمية الرئيس السيسي: يجب تضافر الجهود الدولية لوضع حد للأزمة في ليبيا الرئيس السيسي: نحتاج للعمل سويا لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه القارة الإفريقية الرئيس السيسي: الشعوب الإفريقية تطمح في تحقيق السلام والتنمية المستدامة مصادر في الرئاسة الفرنسية: لا محادثات مقررة حتى الآن بين المسؤولين الأميركيين والإيرانيين مصدر في الرئاسة الفرنسية: محادثات ظريف مع وزير الخارجية الفرنسي ستبحث الشروط التي يمكن أن تقود إلى تخفيف التصعيد بين واشنطن وطهران
الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:39 ص

دبلوماسي إيراني يهدد: لا أمن ولا استقرار في المنطقة من دون وقف "الحرب الاقتصادية"

دبلوماسي إيراني يهدد:
arabmubasher.com/126279

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران "تستهدف المنطقة كلها".

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية اليوم الأربعاء عنه القول :"القضية النووية الإيرانية هي القضية الوحيدة في منطقة الشرق الاوسط التي تم حلها وأثمرت عن اتفاق عبر التفاوض والدبلوماسية، إلا أن الولايات المتحدة خرجت منه لأسباب غير منطقية وغير مفهومة".

وشدد على أن "الولايات المتحدة في حرب اقتصادية مع الجمهورية الإسلامية، وهذا هو السبب الأساسي في تصعيد التوترات في المنطقة".

وأكد :"الحظر الاقتصادي الأميركي يستهدف أمن المنطقة كلها في الحقيقة، لذا فإنه، من دون وقف إطلاق النار في الحرب الاقتصادية، لا يمكن توقع الأمن والاستقرار في المنطقة".

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تواصل فرض المزيد من الضغوط الاقتصادية الهائلة على إيران لإجبارها على إعادة التفاوض على الاتفاق النووي الذي كانت توصلت إليه مع الدول الكبرى عام 2015 وانسحبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصورة أحادية منه العام الماضي.

وكانت إيران أعلنت في أيار/مايو الماضي خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، وهددت بمزيد من الإجراءات بعد 60 يوما.

وتجدر الإشارة إلى أن الدول الأوروبية الأطراف في الاتفاق، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، تؤكد تمسكها بالاتفاق، إلا أنها تدين البرامج الصاروخية الإيرانية.