| الأحد 16 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
مسؤولون يحذرون من تسونامي في نيوزيلندا إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجات ولي العهد السعودي: ملتزمون بالطرح الأولي العام لشركة أرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب .. وأتوقع أن يكون ذلك بين عام 2020 وبداية عام 2021 ولي العهد السعودي: الهجمات التي شنتها إيران في الآونة الأخيرة تتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما ولي العهد السعودي :المتهمون بارتكاب جريمة قتل خاشقجي موظفون حكوميون ونسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل ولي العهد السعودي: العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة لن تتأثر بأي حملات إعلامية ولي العهد السعودي : ارتفاع أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي مما يقارب 500 مليار ريال إلى ما يقارب تريليون ريال ولي العهد السعودي :المركز الوطني للتخصيص يقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات تتجاوز قيمتها ملياري ريال في مجالات عدة تشمل مطاحن الدقيق والخدمات الطبية وخدمات الشحن ولي العهد السعودي: عمليات التحالف في اليمن بدأت بعد أن استنفد المجتمع الدولي كل الحلول السياسية بين الأطراف اليمنية وميليشيا الحوثي ولي العهد السعودي: ماضون من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما ولي العهد السعودي: تاريخيا تمكنت المملكة من التعايش مع حلفائها الرئيسيين ولا نقبل بأقل من المعاملة بالمثل فيما يتعلق بسيادتنا وشؤوننا الداخلية
الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 10:25 م

افتتاح المؤتمر الـ30 للاتحاد الدولي للصحفيين في تونس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/126193

افتتح أنطوني بيلانجي الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الثلاثاء، في تونس، فعاليات المؤتمر الـ30 للاتحاد الدولي للصحفيين لأول مرة في الشرق الأوسط وإفريقيا وبمشاركة أكثر من 300 قيادي نقابي يمثلون 600 ألف صحفي في العالم وينتمون إلى 187 نقابة وجمعية صحفية من 140 دولة، وذلك تحت شعار (من أجل صحافة حرة) بمدينة الثقافة.

وأكد أنطوني - في كلمته خلال الافتتاح - أهمية وجود استراتيجيات عمل واضحة للنقابات الصحفية واستكشاف الفرص الجديدة في مجال الصحافة الرقمية.. مشددا على ضرورة اهتمام النقابات الصحفية بأوضاع الصحفيين العاملين بالصحافة الرقمية.. مشيرا إلى أن هناك دراسة سيتم توزيعها خلال أعمال المؤتمر حول تنامي الدور الهام للصحافة الرقمية مقارنة بالصحافة الورقية.

وقال: إن هناك جانبين مهمين للمؤتمر، الأول أنه منذ سنة 1926، أي منذ إنشاء الاتحاد الدولي للصحفيين في باريس، يجتمع الاتحاد لأول مرة في العالم العربي وفي القارة الإفريقية، وهذا الأمر يمثل محطة مهمة بالنسبة لوسائل إعلام العالم العربي باعتبار أن الضوء سيسلّط عليها.

وأضاف أنطوني أن الجانب الثاني هو أن الاتحاد يسعى إلى تبني ميثاق أخلاقيات عالمي جديد للصحفيين، حيث إن الميثاق القديم يعود إلى عام 1954.. لافتا إلى أنه سيتمّ فرض الميثاق الجديد في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الميثاق سيتضمن مبادئ عامة وكبيرة تذكّر بما هو مهم في العمل الصحفي.. مؤكدا أن الميثاق المقترح سيختلف عن ميثاق 1954، بأنه سيتضمن حقوق الصحفيين وليس واجباتهم فقط.

وتابع أنطوني قائلا: "نحن كصحفيين لدينا واجبات تجاه نقل الحقيقة وتقديم المعلومة كاملة للرأي العام وعدم مغالطة الشخص الذي نجري معه حوارًا، ولكن لدينا أيضًا حقوقا كصحفيين، فمن حقنا الحصول على راتب جيد والحق في أن نعمل في بيئة سليمة في محيط يتماشى مع ما ينبغي أن يكون عليه الوضع، والحق في حماية المصادر، كل هذه الحقوق تم إضافتها للميثاق الذي سيعمم في مختلف أرجاء العالم".