| الخميس 23 مايو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
اشتباكات بين القوات الجنوبية ومليشيات الحوثي جنوب الفاخر وسائل إعلام سورية: إسقاط طائرة من دون طيار محملة بالمتفجرات قرب مطار حماة الأمم المتحدة تعلن استقالة مبعوثها إلى الصحراء الغربية لدواعٍ صحية مسؤولان أميركيان: البنتاجون يدرس طلبا لإرسال 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر مع إيران بيان للسفارة السعودية بواشنطن: دفاعاتنا اعترضت طائرة مسيرة تابعة للحوثيين فوق محافظة نجران المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: عمليات التحالف العربي تتوافق مع القانون الدولي الإنساني المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: قمنا بتكثيف عمليات المراقبة على نقاط تهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي منصور المنصور: التحالف قصف زوارق في 2017 تبين أنها كانت تنقل أسلحة للحوثيين المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: قوات التحالف العربي ملتزمة بقواعد الاشتباك المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: ملتزمون بمبدأ الشفافية والحياد
الأحد 21/أبريل/2019 - 10:13 ص

جرائم "الملالي" ضد "نساء" و"أطفال" إيران

جرائم الملالي ضد
arabmubasher.com/112457

تتكشف الجرائم الإنسانية لنظام الملالي ضد الشعب الإيراني، يوماً بعد الآخر، وخاصة ضد النساء والأطفال هناك.

زواج القاصرات

نقلت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، عن مسؤول في مكتب الحاكم العام في مقاطعة زنجان الإيرانية، قوله إن حوالي 36 ألف فتاة قاصرة تزوجن في إيران خلال العام الماضي. 

وحسبما ذكر موقع راديو فردا استنادا إلى وكالات إيرانية، فإن معظم زيجات الأطفال في إيران وقعت في مقاطعة زنجان شمال شرق طهران. 

يقول المسؤولون المحليون في إيران إن عدد حالات زواج القاصر قد ارتفع خلال العام الماضي. 

في مقاطعة زنجان، تزوجت في العام الماضي 1400 فتاة تقل أعمارهن عن 14 عامًا، بالإضافة إلى 1054 فتاة أخرى في سن هشة في مقاطعة خراسان الشمالية. 

تقدم بعض أعضاء البرلمان الإيراني بطلب لوقف زواج الأطفال في إيران خلال العام الماضي، لكن غالبية النواب، بمن فيهم عدد قليل من النساء، عرقلوا الاقتراح. 

ويسمح القانون المدني الإيراني بزواج الفتيات القاصرات بموافقة والدهن وتصريح من المحكمة.

التعدي على حريات النساء

في الوقت نفسه، دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية إلى الكف عن مضايقة المدافعات عن حقوق النساء واعتقالهن وسجنهن، بسبب احتجاجهن السلمي على القوانين المهينة والتمييزية التي تتعلق بارتداء الحجاب الإلزامي في إيران.

وطالبت منظمة العفو السلطات الإيرانية، الخميس الماضي، بإطلاق سراح المحتجزات فورا، دون قيد أو شرط.

وذكرت المنظمة على موقعها الرسمي، أنها تأكدت من اعتقال مدافعتين عن حقوق المرأة، وهما ياسمن آرياني ومنيرة عربشاهي، الأسبوع قبل الماضي، وأنه قد حكم على ناشطة ثالثة، وهي ويدا موحدي، المحتجزة منذ أكتوبر 2018، بالسجن لمدة عام، بسبب الاحتجاج السلمي على ارتداء الحجاب الإلزامي.

وقالت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة ماجد الينا مغربي: "يبدو أن السلطات الإيرانية تشن هجوما ضاريا ردا على التحدي المتزايد الذي أبدته النساء الإيرانيات والحركة الشعبية السلمية المتصاعدة، ضد قوانين ارتداء الحجاب الإلزامي، في محاولة لترهيبهن من أجل إسكات أصواتهن وإخضاعهن".