| الإثنين 22 أبريل 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
واشنطن بوست: وزير الخارجية الأميركي سيعلن الاثنين عدم تجديد الإعفاءات للدول التي تم استثناؤها من العقوبات المفروضة على إيران المجلس الانتقالي السوداني: نحرص على العبور الآمن للبلاد في هذه المرحلة الحرجة قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن التصعيد في الشارع ضد المجلس العسكري قوى الحرية والتغيير في السودان: إزاحة البشير أحد مطالب الثورة التي خرجت للمطالبة بدولة مدنية ديمقراطية قوى الحرية والتغيير في السودان تتهم المجلس العسكري بأنه امتداد للنظام السابق المجلس الانتقالي العسكري السوداني: وفد المجلس الانتقالي سيغادر إلى الولايات المتحدة اليوم أو غدا المجلس الانتقالي العسكري السوداني: الاتحاد الإفريقي أبدى موقفا متفهما لما يجري في السودان المجلس الانتقالي العسكري السوداني: نقدر ونشيد بالدعم السعودي الإماراتي الذي سيسهم في دعم الاستقرار الاقتصادي في السودان المجلس الانتقالي العسكري السوداني: اللقاءات مع فئات المجتمع السوداني المختلفة مهمة بالنسبة لنا ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد: العالم اليوم أحوج ما يكون للوقوف بحزم لاستئصال منابت هذا الإرهاب الممنهج
الإثنين 15/أبريل/2019 - 12:33 م

فتح تدعو لاعتماد نداء المسؤولين الأوروبيين السابقين كمبادرة تستبق "صفقة القرن"

فتح تدعو لاعتماد
arabmubasher.com/110724

رحبت حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالدعوة التي وجهها 37 وزير خارجية أوروبي ومسؤول سابق، إلى الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فريدريكا موجيريني، بخصوص التدخل في حل الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني قبل إطلاق "صفقة القرن" الأميركية.

وقال المتحدث باسم الحركة جمال نزال، في بيان صحفي، إنه يجب التعبير بقوة عن موقف أوروبي يتسق مع قرارات الشرعية الدولية ويراعي المطالب الفلسطينية بالسيادة والاستقلال تطبيقا لحق تقرير المصير.

واعتبر نزال أن "نداء المسؤولين الأوروبيين السابقين جدير بأن يلقى آذانا صاغية في بروكسل والعالم، بما يكفي لاعتماده روحا ونصا في مبادرة أوروبية تستبق وقوع المخاطر الناجمة عما يسمى صفقة القرن كونها ترتكز فقط على التجاوب مع مصالح إسرائيل وهدر الحقوق الفلسطينية".

وأضاف أن "تجربة أوروبا في اعتماد القانون الدولي واحترام حقوق الغير أثبتت نجاعتها في إحقاق السلام والاستقرار بين الجيران والشركاء الأوروبيين، وعليه فإن هناك فرصة لاعتماد هذه المعايير في مبادرة أوروبية أمام مخاطر استبدال القانون الدولي وروح العمل الجماعي دوليا بالأحادية القطبية".

وحذر الناطق باسم فتح من أن "غياب العدالة في التحرك الأميركي المتوقع لن يتكفل بإحقاق السلام بل سيأتي بنتيجة عكسية، إذ إن اسباب الصراع هي التنكر للحق الفلسطيني في تقرير المصير واستبدال ذلك طوال عقود مضت بالتجاوب فقط مع مزاعم إسرائيل".

وكان ما بين 37 وزير خارجية سابق ومسؤول أوروبي بارز، بعثوا رسالة إلى موجريني ووزراء خارجية الاتحاد الحاليين يحذرون فيها من خطة "صفقة القرن" الأميركية، وتداعياتها على استقرار الشرق الأوسط، ويحثون أوروبا على التحرك.