| الإثنين 24 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأحد 14/أبريل/2019 - 11:48 م

جدل في الجزائر بعد انتشار خبر "تجريد" ناشطات من ملابسهن بقسم للشرطة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/110614

استنكر عدد من النشطاء والحقوقيين والصحفيين، ما تم تأكيده حول تجريد ثلاث ناشطات حقوقيات من ملابسهن بينهن صحفية في إحدى الإذاعات الوطنية بالجزائر وذلك بعد اعتقالهن أثناء تظاهرهن بالعاصمة.

وحسب مصادر مقرّبة من النّاشطات، فقد تم نزع ملابسهن الدّاخلية من قبل شرطية بالزّي المدني في منتصف الليل، وبعدها تم إخلاء سبيلهن في الواحدة ليلا؛ الأمر الذي اعتبره المراقبون تجاوزا لا إنسانيا على نحو خطير.

من جهته، قال الناشط السياسي سعيد بودور عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك: "تعرض أحد النشطاء للضرب المبرح وقام باستصدار شهادة طبية بعجز خطير"، مضيفا "دعوت الزملاء إلى رفع شكوى قضائية للتطبيق الصارم للقانون ضد هذه التجاوزات".