| الإثنين 24 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأحد 14/أبريل/2019 - 05:11 م

"دماء طاهرة ومليارات للمساعدات".. تضحيات دول التحالف في اليمن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/110485

دعم لا حدود له قدمه التحالف العربي لليمن الشقيق، أغلى ما فيه أرواح أبنائنا من الشهداء، ولم ينس التحالف تقديم الدعم المادي، فحسب ما أوضح د.عبدالله ربيعة المشرف على مركز الملك سلمان للإغاثة أن إجمالي ما قدمته دول التحالف العربي باليمن وخلال الأعوام الأربعة الماضية يزيد على 18 مليار دولار في محاولات لا تنتهي لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني.

ومنذ أيام أعلنت السعودية والإمارات تخصيص 200 مليون دولار ضمن مبادرة لتلبية احتياجات اليمن، وتم تقسيمها بواقع 40 مليون دولار لعلاج حالات سوء التغذية و140 مليون دولار لتوفير الاحتياجات الغذائية و20 مليون دولار لمكافحة الكوليرا.

مراقبون أكدوا أن الأزمة الإنسانية في اليمن سببها الرئيسي عدم احترام ميليشيا الحوثي لمبادئ اتفاقية ستوكهولم في ديسمبر الماضي، مؤكدين ضرورة تنفيذ برنامج عاجل مع الشركاء في الأمم المتحدة بما يضمن سرعة الوصول إلى المناطق الأكثر احتياجا في اليمن.

وكان الجيش اليمني قد أعلن أن عدد خروقات ميليشيا الحوثي التي تم رصدها في جبهة الحديدة بلغ 2517 خرقا منذ بدء سريان الهدنة في 18 ديسمبر من العام الماضي إلى يومنا هذا، أسفرت عن مقتل 119 مدنيا من المواطنين وجرح 685 آخرين أغلبهم من النساء والأطفال.

وإلى جانب الدعم المادي لم يتأخر التحالف عن تقديم دماء أبنائه لدعم الشرعية في اليمن الشقيق، وأشارت تقارير إعلامية إلى أن التحالف حرر 85% من الأراضي اليمنية ووضعها في يد الحكومة الشرعية بعد أن كان الحوثي وأتباعه مسيطرين على عدن والساحل خلال الأعوام الأربعة الماضية، وانتصارات التحالف لم تتوقف عن ذلك الحد، بل نجح التحالف في دعم قوات الشرعية في اليمن ماديًا ولوجستياً من خلال عمليات تدريب وتأسيس جيش وطني مجهز بأحدث الأسلحة، ولم يتوان التحالف عن كتب بطولاته بحروف من دم طاهر سطرها شهداء الإمارات.

من جانبهم أكد قادة عسكريون وقيادات في المقاومة الشعبية في اليمن أن ما قدمه التحالف العربي من دماء لتحرير اليمن من الشر الإيراني سيكتب بحروف من نور في التاريخ.

وأضافوا أن تلبيه التحالف لنداء الواجب الوطني والإنساني تجاه الأشقاء العرب لا ينسى، موضحين أنه منذ بداية عاصفة الحزم وحتى تلك اللحظات رسم دم الشهداء الذين قدموا أرواحهم لحماية أشقائهم صورة لا تغيب عن عقل كل عربي، مؤكدين أهمية استمرار التحالف في التصدي بكل قوة لكل من يحاول تهديد الأمن العربي وتنفيذ مخططات تخريبية.