| الإثنين 22 أبريل 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
واشنطن بوست: وزير الخارجية الأميركي سيعلن الاثنين عدم تجديد الإعفاءات للدول التي تم استثناؤها من العقوبات المفروضة على إيران المجلس الانتقالي السوداني: نحرص على العبور الآمن للبلاد في هذه المرحلة الحرجة قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن التصعيد في الشارع ضد المجلس العسكري قوى الحرية والتغيير في السودان: إزاحة البشير أحد مطالب الثورة التي خرجت للمطالبة بدولة مدنية ديمقراطية قوى الحرية والتغيير في السودان تتهم المجلس العسكري بأنه امتداد للنظام السابق المجلس الانتقالي العسكري السوداني: وفد المجلس الانتقالي سيغادر إلى الولايات المتحدة اليوم أو غدا المجلس الانتقالي العسكري السوداني: الاتحاد الإفريقي أبدى موقفا متفهما لما يجري في السودان المجلس الانتقالي العسكري السوداني: نقدر ونشيد بالدعم السعودي الإماراتي الذي سيسهم في دعم الاستقرار الاقتصادي في السودان المجلس الانتقالي العسكري السوداني: اللقاءات مع فئات المجتمع السوداني المختلفة مهمة بالنسبة لنا ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد: العالم اليوم أحوج ما يكون للوقوف بحزم لاستئصال منابت هذا الإرهاب الممنهج
الخميس 21/مارس/2019 - 01:12 م

كاتب أميركي بـ"واشنطن بوست": استمرار استضافة قطر لمونديال 2022 "أمر معيب"

كاتب أميركي بـواشنطن
arabmubasher.com/102680

شنت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية هجوما شديدا ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب إصراره على إقامة كأس العالم 2022 في قطر، وهو ما وصفته بـ"الأمر المعيب".

وندد الكاتب ستيف جوف، في مقاله بالصحيفة الأميركية الشهيرة، بالجرائم الإنسانية وتهم الفساد التي تحيط باستضافة قطر لمونديال 2022، في حين لا يتحرك "فيفا" تجاهها، مضيفا سوف ينظر "فيفا" حتى يونيو ليقرر ما إذا كان سيتم توسيع كأس العالم 2022 في قطر إلى 48 منتخبا.

وتابع: "لكننا نعرف جميعا إلى أين سيتجه ذلك"، موضحا أن المشجعون ينظرون إلى الأمور الخاصة بالمنافسة والفوضى التنظيمية التي من الممكن أن تحدث في قطر، بينما "فيفا" لا يرى إلا المال فقط، علة حد قوله.

وأردف الكاتب الأمريكي أنه من المنتظر أن ترتفع إيرادات كأس العالم في حال زيادة عدد المنتخبات، بنسبة 50%، وإضافة 16 مباراة، قائلا: "سيتعين على قادة كرة القدم الشرهين بقيادة جياني إنفانتينو، تجاوز الحدود لإيجاد دولة مضيفة أخرى على الأقل بجانب ملعبين إضافيين".

وأضاف: "نتوقع أن يحدث تعديلا آخر لقرار معيب بالفعل، لاسيما وأن استضافة قطر للمونديال جاءت وسط شبهات فساد، بجانب انتهاكات إنسانية موثقة من المنظمات، تشمل العمال الذين يقومون ببناء الملاعب القطرية، وصولا إلى تغيير موعد المونديال من الصيف إلى الشتاء لتجنب ارتفاع درجات الحرارة في الدولة الصغيرة، وهي قرارات معيبة حقا".

وأكد أن قطر تعتبر أصغر من ولاية كونيتيكت التي تقع في شمال شرق الولايات المتحدة، فضلا عن أن عدد سكانها أقل من سكان ولاية كانساس الأميركية، مشددا على أن الدوحة لن تستطيع استضافة 48 منتخبا.

وطالب الكاتب الأمريكي "فيفا" النظر إلى جيرانها والاستعانة بهم في استضافة المونديال، حيث إن قطر ليس بمقدورها إقامته بمفردها.