| الثلاثاء 18 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
البنتاغون يعلن إرسال ألف جندي أميركي إضافي إلى الشرق الأوسط في ظل التوتر مع إيران مسؤول أميركي لرويترز: واشنطن تستعد لإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط ردا على التهديدات الإيرانية الجيش الأميركي ينشر صورا جديدة يقول إنها تظهر قوات إيرانية تزيل لغما من ناقلة النفط اليابانية التي هوجمت في خليج عمان مندوب اليمن بالأمم المتحدة: استمرار استهداف المنشآت المدنية بـ"السعودية" يعكس خطورة الحوثي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يمهل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي 10 أيام لاستكمال تشكيل الحكومة الخارجية الأميركية: بومبيو أجرى اتصالات مع عدد من نظرائه بينهم وزراء خارجية بريطانيا والإمارات والكويت شاركهم فيها معلومات استخبارية بشأن الهجوم على الناقلتين في خليج عمان مجلس الوزراء الكويتي يدعو المجتمع الدولي لحماية خطوط الملاحة البحرية وردع أي تهديد للنظام التجاري العالمي الخارجية الأميركية: لا توجد خطط لضم إسرائيل الضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث المتحدثة باسم الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يواصل تحدي جميع القوانين والأعراف الدولية الدفاع الروسية: طائرات "سو-27" اعترضت قاذفات إستراتيجية أميركية لدى اقترابها من حدود روسيا
الخميس 21/مارس/2019 - 01:12 م

كاتب أميركي بـ"واشنطن بوست": استمرار استضافة قطر لمونديال 2022 "أمر معيب"

كاتب أميركي بـواشنطن
arabmubasher.com/102680

شنت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية هجوما شديدا ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب إصراره على إقامة كأس العالم 2022 في قطر، وهو ما وصفته بـ"الأمر المعيب".

وندد الكاتب ستيف جوف، في مقاله بالصحيفة الأميركية الشهيرة، بالجرائم الإنسانية وتهم الفساد التي تحيط باستضافة قطر لمونديال 2022، في حين لا يتحرك "فيفا" تجاهها، مضيفا سوف ينظر "فيفا" حتى يونيو ليقرر ما إذا كان سيتم توسيع كأس العالم 2022 في قطر إلى 48 منتخبا.

وتابع: "لكننا نعرف جميعا إلى أين سيتجه ذلك"، موضحا أن المشجعون ينظرون إلى الأمور الخاصة بالمنافسة والفوضى التنظيمية التي من الممكن أن تحدث في قطر، بينما "فيفا" لا يرى إلا المال فقط، علة حد قوله.

وأردف الكاتب الأمريكي أنه من المنتظر أن ترتفع إيرادات كأس العالم في حال زيادة عدد المنتخبات، بنسبة 50%، وإضافة 16 مباراة، قائلا: "سيتعين على قادة كرة القدم الشرهين بقيادة جياني إنفانتينو، تجاوز الحدود لإيجاد دولة مضيفة أخرى على الأقل بجانب ملعبين إضافيين".

وأضاف: "نتوقع أن يحدث تعديلا آخر لقرار معيب بالفعل، لاسيما وأن استضافة قطر للمونديال جاءت وسط شبهات فساد، بجانب انتهاكات إنسانية موثقة من المنظمات، تشمل العمال الذين يقومون ببناء الملاعب القطرية، وصولا إلى تغيير موعد المونديال من الصيف إلى الشتاء لتجنب ارتفاع درجات الحرارة في الدولة الصغيرة، وهي قرارات معيبة حقا".

وأكد أن قطر تعتبر أصغر من ولاية كونيتيكت التي تقع في شمال شرق الولايات المتحدة، فضلا عن أن عدد سكانها أقل من سكان ولاية كانساس الأميركية، مشددا على أن الدوحة لن تستطيع استضافة 48 منتخبا.

وطالب الكاتب الأمريكي "فيفا" النظر إلى جيرانها والاستعانة بهم في استضافة المونديال، حيث إن قطر ليس بمقدورها إقامته بمفردها.